استبعاد ريال مدريد من كأس إسبانيا لإشراكه لاعبا معاقبا

مصدر الصورة AFP

استبعد الاتحاد الإسباني لكرة القدم فريق ريال مدريد من كأس الملك لإدراجه اللاعب الروسي المُعاقب دينيس تشيريشيف أمام فريق قادش في الدور 32 من البطولة.

وافتتح الجناح تشيريشيف التسجيل في المباراة التي فاز بها ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وكان تشيريشيف يخضع لعقوبة بالإيقاف - فُرضت عليه عندما كان معارا إلى فريق فياريال - لكن اللاعب ونادي ريال مدريد قالا إنهما لم يكونا على دراية قبل المباراة أمام قادش.

وأعلن مسؤولو ريال مدريد إنهم سيتخذون "الإجراء المناسب" لضمان الحصول على نتيجة "ملائمة".

وفاز ريال مدريد ببطولة كأس ملك إسبانيا 19 مرة، أحدثها في عام 2014.

وقال فرانشيسكو روبيو سانشيز القاضي بالاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم إن ريال مدريد دفع بـ"تشكيلة غير لائقة"، وأن نتيجة المباراة جاءت "في صالح قادش".

كما فُرضت على ريال مدريد غرامة تبلغ 6001 يورو (6531.32 دولار).

بالمقابل، قال النادي في بيان "قاض المسابقة يُقر بأن تشيريشيف لم يُبلغ شخصيا بشأن الإيقاف".

وأضاف البيان "بوسع ريال مدريد التأكيد على الإقرار بأن الاتحاد الإسباني لكرة القدم لم يُبلغ تشيريشيف على نحو شخصي بالإيقاف، وهو السبيل الوحيد كي تدخل العقوبة حيز التنفيذ".

وتابع البيان "نحن في ريال مدريد ملتزمون بحجتنا، وسنتخذ الإجراء المناسب بحيث نضمن أن النتيجة النهائية ملائمة للنادي".

واستبدل رافاييل بينيتيز مدرب ريال مدريد اللاعب تشيريشيف (24 عاما) بعد فترة وجيزة من بداية الشوط الثاني، وذلك حين أدرك الفريق الخطأ.

وكان بينيتيز مدربا لفريق بلنسية عندما جرى استبعاده من الكأس في عام 2001 بسبب اختياره عددا أكثر من المسموح به من اللاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي في إحدى مبارايات البطولة.

واستُبعد فريق أوساسونا من البطولة العام الماضي بسبب إشراكه لاعبا غير مؤهل.

المزيد حول هذه القصة