ترحيل نائب رئيس الفيفا خوان أنخيل نابوت إلى الولايات المتحدة

مصدر الصورة AFP
Image caption نابوت اتهم بالحصول على رشاوى بملايين الدولارات لبيع حقوق تسويق مسابقات لكرة القدم في أمريكا الجنوبية

رحلت السلطات السويسرية نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خوان أنخيل نابوت إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات ضده بالفساد، حسبما أفاد مسؤولون سويسريون.

وكان نابوت، الذي يتولى أيضا منصب رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، قد اعتقل في زوريخ في وقت سابق من هذا الشهر.

واتهم نابوت، وهو من باراغواي، بتقاضي رشى بملايين الدولارات لبيع حقوق تسويق مسابقات لكرة القدم في أمريكا الجنوبية.

واستقال بعد القبض عليه ويحظر عليه حاليا ممارسة أي نشاط في كرة القدم.

وقالت وزارة العدل السويسرية أيضا إن ادواردو لي، الرئيس السابق لاتحاد كوستا ريكا لكرة القدم والذي كان ألقي القبض عليه في زوريخ في مايو/أيار الماضي، أسقط الاستئناف ضد ترحيله للولايات المتحدة.

وألقي القبض على نابوت في نفس الوقت الذي قبض فيه على زميله نائب رئيس الفيفا الآخر الفريدو هاويت، الرئيس المؤقت لاتحاد شمال ووسط أمريكا والكاريبيى "كونكاكاف".

وهؤلاء الثلاثة من بين 16 من مسؤولين حاليين وسابقين كبار في الاتحاد الدولي لكرة القدم وجهت لهم السلطات الأمريكية اتهامات رسمية في 4 ديسمبر/كانون الأول الجاري في إطار تحقيقاتها في قضايا الفساد داخل الفيفا.

المزيد حول هذه القصة