لويس فان خال: موقفي ليس آمنا عقب الخسارة امام نوريتش

مصدر الصورة epa

اعترف لويس فان خال، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم، بأن موقعه في النادي يخضع للفحص الدقيق عقب خسارة مانشستر على ارضه 2-1 امام نوريتش سيتي الذي كان قابعا في مؤخرة قائمة الدوري.

وبهذه الخسارة يكون يونايتد قد خسر المباريات الثلاث الاخيرة التي خاضها في كل المسابقات، ويكون قد لعب 6 مباريات دون فوز.

ويتأخر مانشستر يونايتد الآن عن متصدر قائمة الدوري ليستر سيتي بـ 9 نقاط.

وكان فان خال قد تعرض لانتقادات لاذعة للاداء الضعيف الذي ظهر به فريقه، وبعد اقالة جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي اللندني الاسبوع الماضي اعترف الهولندي بأنه اصبح في دائرة الضوء اكثر من اي وقت مضى.

وقال "هذا عالم كرة القدم. اعرف ذلك، كما يعرفه مجلس ادارة النادي واللاعبين. ولكننا لسنا معتادين على الانتقادات لأننا نفوز في الغالب، لذا فهذه الفترة هي فترة صعبة."

ومضى للقول، "لقد خسرنا 3 مباريات على التوالي، لذا يمكن القول إننا لا نتمتع الآن بافضل مستوياتنا. ولكننا لا نستطيع تقبل ذلك، ولذا أكرر يجب علينا أن نقف صفا واحدا وان نؤمن بقدراتنا."

واضاف "لقد مررت بظروف مماثلة مع فرق أخرى. الشيء المهم هو التصرف بمهنية والقيام بما تمليه عليك الظروف وان تعمل باجتهاد للخروج من هذه المرحلة السيئة."

ولدى سؤاله عما اذا كان الفريق سيلتف حوله، قال "ليس لي ان اجيب على هذا السؤال، ولكن لنر."