"مورينيو أقيل من منصبه في تشيلسي ضد رغبته وسيبقى في لندن"

مصدر الصورة Reuters

أعلنت الوكالة التى تمثل جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لتشيلسي الإنجليزي إنه سيبقى في العاصمة الإنجليزية لندن وأنه لن يأخذ فترة راحة بعد انهاء التعاقد مع الفريق اللندني.

وفي تناقد مع الرواية السابقة بأن مورينيو ترك منصبه باتفاق مشترك مع إدارة تشيلسي قالت الوكالة إن المدير الفني البرتغالي البالغ من العمر 52 عاما للمرة الاولى في تاريخه يتم مطالبته بالرحيل ضد رغبته.

وقالت الوكالة في بيان لها "مورينيو لن يخلد للراحة بقية الموسم فهو لايشعر بالتعب ولايحتاج للراحة بل يفكر بإيجابية ويتطلع للمستقبل".

وأوضحت الوكالة أن مورينيو سيساعد بعض أصدقاءه في مجال الإدارة الفنية لكرة القدم ويمكن مشاهدته في بعض المباريات لكنه سيتجنب حضور المباريات الكبرى حتى لايثير التكهنات بخصوص عمله مع أي فريق مقبل.

وقررت إدارة فريق تشيلسي إقالة مورينيو من منصبه خلال الموسم الثاني له مع الفريق منذ تولى مسؤوليته عام 2013.

وحصل مورينيو مع تشيلسي على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميير ليغ" وبطولة "كأس الدوري" الإنجليزي الموسم الماضي.

لكن الفريق حقق أسوأ انطلاقة له في البريميير ليغ منذ عقود خلال الموسم الجاري حيث تعرض لتسع هزائم من 15 مباراة خاضها في البطولة كما ودع بطولة كأس رابطة المحترفين من دور الستة عشر.

وأضاف البيان أن "مورينيو يشعر بالسعادة لأنه عاد إلى تشيلسي عام 2013 لانه تمكن من تحقيق لقب أخر لبطولة الدوري لمشجعي الفريق".

وأكد البيان أيضا أن مورينيو يشعر بالفخر للدعم الذي تلقاه من أنصار الفريق وبأنه تمكن من تحقيق اللقب الثامن له مع تشيلسي.