بلاتيني: لجنة القيم بالفيفا كانت "نائمة أربع سنوات"

اتهم رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الموقوف ميشيل بلاتيني لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم بأنها كانت "نائمة" لمدة أربع سنوات قبل أن تستيقظ لتوقفه عن ممارسة جميع أنشطة كرة القدم.

وقالت اللجنة إن بلاتيني ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سيب بلاتر قد أساءا استغلال منصبيهما بعد أن حصل بلاتيني على 1.3 مليون جنيه استرليني (2 مليون دولار) "بشكل غير قانوني" عام 2011.

ويستأنف الرجلان ضد القرار الذي صدر يوم الاثنين الماضي بإيقافهما عن ممارسة جميع أنشطة كرة القدم لمدة ثماني سنوات.

وقال بلاتيني (60 عاما): "ما الذي كانت تفعله لجنة القيم التابعة للفيفا خلال الفترة بين عامي 2011 عندما حصلت على الأموال و2015؟ هل كانت نائمة؟"

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية، قال قائد منتخب فرنسا السابق: "لقد استيقظت فجأة. نعم استيقظت في العام الذي سيشهد انتخابات الفيفا عندما ترشحت للانتخابات. هذا شيء مذهل."

وكان بلاتر (79 عاما)، والذي يترأس الفيفا منذ عام 1998، قد أعلن بالفعل أنه سيستقيل من رئاسة الفيفا بعد عقد انتخابات رئاسية في شهر فبراير / شباط، وكان بلاتيني، الذي يشغل منصب نائب الرئيس، مرشحا بقوة لخلافته.

ويشغل بلاتيني رئاسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ عام 2007، وأصدر الاتحاد بيان تأييد له يوم الاثنين قال فيه إنه "يشعر بخيبة أمل بالغة" من هذا القرار.

وتقدم بلاتيني بترشحه، لكن لا يمكنه الاستمرار في المنافسة بعد إيقافه عن ممارسة جميع أنشطة كرة القدم. وتقدم بلاتر وبلاتيني بطعن على الحكم أمام محكمة التحكيم الرياضية.

وقال بلاتيني: "سوف أقاتل، لكني سأضطلع بمسؤولياتي وفقا لما يحدث."

وأضاف: "أيا كان ما يحدث، فقد تلطخت سمعتي وتلقيت ضربة قوية ووضعت في نفس الإطار مع بلاتر."

المزيد حول هذه القصة