مفاوضات لانتقال محمد النني اللاعب المصري من بازل السويسري إلى أرسنال الإنجليزي

مصدر الصورة Getty

دخل نادي أرسنال الإنجليزي في مفاوضات مع بازل السويسري سعيا لضم اللاعب المصري الدولي محمد النني نجم خط وسطه.

وكان النني، البالغ من العمر 23 عاما، قد انضم للنادي السويسري عام 2013، وحصل معه على بطولة الدوري السويسري في جميع المواسم الثلاثة التي قضاها هناك.

وتشير تقارير إلى أن المقابل المادي للصفقة يصل لنحو 5 ملايين جنيه استرليني، وأن النني سيكون بحاجة إلى تصريح عمل حتى يمكنه اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويمكن للنني المشاركة مع المدفعجية في دوري أبطال أوروبا بعدما فشل بازل في التأهل لدور المجموعات للبطولة الأقوى في أوروبا خلال الموسم الحالي.

وكان النني قد شارك مع بازل في المباراة التي انتهت بفوزه على تشيلسي موسم 2013/2014 في دوري أبطال أوروبا.

ويحرص المدير الفني لأرسنال آرسين فينغر على تدعيم خط وسط فريقه بعد الإصابات التي لحقت بكل من فرانسيس كوكولين وسانتي كازورلا في الركبة، وفشل آرون رامزي وميكيل ارتيتا في حجز مكان لهما في التشكيلة الأساسية للفريق باستمرار.

ومع ذلك، يرى فينغر أن النني، في حال اتمام الصفقة، سيكون جزءا من الفريق على المدى الطويل، وليس حلا مؤقتا لسد الفجوة التي يعاني منها الفريق في خط الوسط في الوقت الحالي.

عودة ويلشير

واعترف المدير الفني للمدفعجية بأنه لا يعرف على وجه الدقة متى سيعود جاك ويلشير للمشاركة مع الفريق، لكنه أشار إلى أن ذلك لن يكون قبل فبراير/ شباط على أقرب تقدير.

وكان من المتوقع أن يغيب لاعب خط الوسط الدولي الإنجليزي عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر عندما خضع لجراحة في شهر سبتمبر/أيلول الماضي بعد تعرضه لكسر في ساقه اليسرى، لكن فترة غيابه تجاوزت هذه التوقعات.

وفي تعليقه على مدة غياب ويلشير، قال فينغر الذي يستعد لمواجهة بورنموث يوم الاثنين بعد الهزيمة الثقيلة التي منى بها فريقه أمام ساوثهامبتون برباعية نظيفة: "قلت سيعود في شهر فبراير/ شباط، لكن بصراحة أنا لا أعرف."

وأردف: "ويلشير لن يعود قبل فبراير / شباط، وهذا شيء مؤكد. إنه ليس خطأ ويلشير أننا خسرنا أمام ساوثهامبتون، ولن يتمكن من المشاركة أمام بورنموث بأي حال من الأحوال. لدينا مخاوف على المدى القصير، ونحاول العودة إلى الطريق الصحيح."

المزيد حول هذه القصة