رونالدو يريد أن "يعيش مثل الملوك" بعد التقاعد

مصدر الصورة Getty
Image caption يُتهم رونالدو بالغرور، لكنه يرى ذلك ثقة بالنفس

قال أفضل لاعب كرة قدم في العالم للعام الماضي كريستيانو رونالدو إنه يريد أن "يعيش مثل الملوك" بعد اعتزاله، لكنه استبعد أن يستكمل مشواره المهني كمدرب بعد التقاعد.

ويقود رونالدو، أحسنةهداف في تاريخ ريال مدريد، فريقه أمام برشلونة الأحد في إطار مباريات الدوري الإسباني.

واعترف رونالدو، في مقابلة أجرتها معه صحيفة إلموندو الإسبانية، بأن كرة القدم ليست دائما مركز اهتماماته.

وقال "أعيش حياة رفاهية، لكن أعتقد أنني سوف أستمتع بها أكثر بعد إنتهاء مشواري في الملاعب، عندها سيكون لي الوقت لأفعل ما يحلو لي."

وأضاف: "تمنيت أن أصطحب أصدقائي وأسرتي لمشاهدة منازلة في ملاكمة السبت في لاس فيغاس بالولايات المتحدة، لكن ضيق الوقت لم يسمح لي بذلك".

وتابع: "لن أبكي على ذلك الآن لأنني أقدم تضحيات اليوم، لكني سوف أعيش كالملوك في المستقبل."

ويحصل رونالدو على ثالث أكبر مقابل مالي في عالم كرة القدم وفقا لمجلة فوربس الاقتصادية الأمريكية بدخل سنوي يصل إلى 80 مليون دولار.

وأكد أفضل لاعب في العالم لعام 2015 أنه سوف يستمر في العمل على تطوير الماركة التي تحمل اسمه بدلا من السير في الطريق التقليدي لكبار لاعبي كرة القدم الذين تحولوا إلى مدربين عقب اعتزال اللعبة.

ويقول رونالدو: "إذا سُئلتُ اليوم عما إذا كنت أرغب في أن أكون مدربا لفريق كرة قدم، فسوف تكون الإجابة بالنفي. كما لا أرغب في أن أعمل كمدير كرة، أو رئيسا لنادي بعد اعتزالي اللعبة."

وأضاف: "بدأت العمل في خط إنتاج ملابس يحمل اسمي وأنا في السابعة والعشرين، وأود أن تستمر الماركة الخاصة بي في النمو لأن مستقبلي في الملاعب قد لايستمر إلا لخمس، أو ست، أو سبع، أو عشر سنوات."

مصدر الصورة Getty
Image caption يحتل رونالدو المركز الأول بين هدافي ريال مدريد في تاريخ النادي الملكي

وتعرض قائد منتخب البرتغال أحيانا إلى الانتقادات بسبب الغرور.

واتخذ اللاعب قرارا بإقامة حفل ضخم للاحتفال بذكرى ميلاده الثلاثين في فبارير/ شباط الماضي رغم هزيمة ريال مدريد أمام برشلونة بأربعة أهداف نظيفة في إطار مباريات الدوري الإسباني، وهو ما جعل القرار يتصدر عناوين الأخبار لأسابيع آنذاك.

ورغم اعترافه بأنه يركتب أخطاء، يرى رونالدو أن ثقته بنفسه هي التي شكلت مواهبه ومكنته من الحصول على لقب أفضل لاعب في العالم لثلاث سنوات.

يقول رونالدو إن "الكثيرين يقولون أنهم لا يندمون على شيء، لكني أرى أنهم يكذبون."

وأضاف: "أنا على الأقل أندم ندما شديدا على بعض الأشياء، وهذا يعكس شخصيتي."

المزيد حول هذه القصة