الأمير علي بن الحسين لبي بي سي: "أنا الشخص المناسب لقيادة الفيفا"

Image caption الأمير علي بن الحسين يتعهد بإحداث تغييرات حقيقية إذا أنتخب رئيسا للفيفا

قال الأمير الأردني علي بن الحسين المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لبي بي سي الرياضية إنه يتمتع "بصرامة كافية" لقيادة زمام الاتحاد.

وأكد أنه جدير بالثقة في مساعيه لإحداث "تغيير حقيقي" في الفيفا التي تعصف به الأزمات.

ويخضع الفيفا للتحقيق بسبب اتهامات بالفساد ضد بعض من أبرز مسؤوليه.

وردا على سؤال إذا كانت هناك أي أسرار يخفيها قد تؤثر على صورته مستقبلا، قال الأمير الحسين: "أؤكد لكم أنني الشخص المناسب لهذه المهمة."

وأعرب الحسين البالغ من العمر 40 عاما مجددا عن اعتقاده بأن الانتخابات الرئاسية، التي ستجرى في 26 فبراير/شباط المقبل، هي "الفرصة الأخيرة لوضع الفيفا على المسار الصحيح".

وأجرى دان روان محرر الرياضة في بي بي سي مقابلة مع الأمير الحسين الذي يتولى حاليا رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، وهذه أهم محاورها.

دان روان: لماذا تعتقد أنك الرجل المناسب لمنصب رئيس الفيفا؟ الأمير علي: "في بادئ الأمر، إنني أنتمي إلى اتحاد وطني، وأدرك ما يحدث من تطور حول العالم. لقد كنت عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا بعد انتخابي من جانب قارتي (الاتحاد الآسيوي) لأبدأ مرحلة جديدة بهدف إحداث تغيير حقيقي داخل المنظمة. بعد أربع سنوات، أدركت أن السبيل الوحيد لفعل ذلك هو الترشح للرئاسة. إنني موجود لخدمة كرة القدم ونقلها إلى القرن الحادي والعشرين حيث تصبح منظمة حقيقية تخدم اتحاداتنا الوطنية (لكرة القدم) حول العالم."

دان روان: لقد كنت عضوا في اللجنة التنفيذية، ألست جزءا من الفيفا؟ هل هذه المؤسسة بحاجة إلى شخص ما من خارجها؟

الأمير علي: "إنني أنتمي للاتحادات الوطنية، وأنا رئيس لأحد الاتحادات الوطنية (لكرة القدم). أعتقد بالفعل أنه يمكنك إحداث التغيير من داخل (مؤسسات) كرة القدم وأريد أن أثبت أن هذا الأمر صحيح، ولهذا فإنه من المهم جدا أن تأتي على رأس الفيفا في فبراير/شباط المقبل القيادة المناسبة."

دان روان: لماذا يجب علينا أن نثق في أي شخص لديه خلفية في كرة القدم؟ الناس يقولون "ليكن لدينا شخص من الخارج يقود الأمور من جديد بطريقة مختلفة". وربما لا نحتاج حتى إلى إجراء انتخابات. كيف ترى وجهة النظر هذه؟

الأمير علي: "إنني أدرك وجهة النظر هذه بالفعل، وهذا هو السبب الذي دفعني للدخول إلى عالم كرة القدم في المقام الأول لإحداث هذا التغيير وهذا ما أنوي فعله، وأيضا أن يكون لديك طريقة تفكير جديدة والانفتاح على العالم وكذلك التعامل بالفعل مع الشيء المهم وهو تطوير الرياضة في أنحاء العالم."

مصدر الصورة EPA
Image caption سيب بلاتر (يمين) تمكن من الفوز على الأمير علي في انتخابات الفيفا التي أجريت في مايو/أيار الماضي

دان روان: هل من المناسب إجراء الانتخابات في ظل التحقيقات الجارية حاليا؟

الأمير علي: "يجب أن يكون لدينا انتخابات في أسرع وقت. ومع كل الاحترام والتقدير (للآراء المختلفة)، لقد أضعنا بالفعل سنة ويجب علينا بالفعل التعامل مع أمور كرة القدم، والطريقة الوحيدة لفعل ذلك هو أن يحدث تغيير في القيادة، (ووجود) قيادة ستولى المسؤولية الكاملة عما يحدث داخل المنظمة، وهذا ما أنوي فعله."

دان روان: في الصيف الماضي، لم تتمكن من حصد الدعم الكافي لمنظمتك (الاتحاد الآسيوي) لأن رئيسها صوت لصالح سيب بلاتر، إذن ما هي فرصتكم للفوز برئاسة الفيفا؟

الأمير علي: "الحقيقة هي أن الاتحادات الفيدرالية لا تصوت، وقد حصلت على دعم 37 من الاتحادات الوطنية من أنحاء العالم في وقت صعب جدا. وفي ظل وجود العديد من الاتحادات الوطنية، فقد رُفع حمل ثقيل. إنها (الاتحادات) حرة في اتخاذ قراراتها، لكن مرة أخرى لم يكن هذا تصويت من الاتحادات الفيدرالية، إنه حق لكل اتحاد عضو (في الفيفا) أن يختار ما يراه مناسبا لكرة القدم."

بعد أن نجح في هزيمة الأمير علي في انتخابات الفيفا التي أجريت في مايو/أيار الماضي، أعلن بلاتر، الذي تولى قيادة دفة الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ عام 1998، نيته التنحي من منصبه، وحُظر بعدها من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة ثماني سنوات عقب تحقيق للجنة الأخلاقيات في الفيفا.

دان روان: هل أنت سعيد بالحظر الذي فرض على سيب بلاتر؟

الأمير علي: "إنني أركز فقط على المستقبل. لا أريد أن أتحدث عن أي شيء حدث في الماضي. أعتقد بالفعل أن هذا هو الأمر الوحيد الذي يجب أن نركز عليه، وأعتقد أن هذا وقت حساس. هذا الأمر يتعلق بعالم كرة القدم ككل وليس أفرادا."

دان روان: هل أنت صارم بشكل كاف؟ الأمير علي: "بالطبع، إنني أتمتع بصرامة كافية، وقد جئت من خلفية في بلدي تتعلق بالعمل في إدارة الازمات، وهو الأمر الذي نحتاجه في الفيفا حاليا."

دان روان: هل هناك أي أسرار تخبأها؟ هل يمكن أن تعطينا تأكيدا صارما بأننا لن نكتشف شيئا عنك في المستقبل يجعلنا نتردد في رأينا عنك؟

الأمير علي: "أستطيع أن أؤكد أنني الشخص المناسب لهذه المهمة، ومعروف عني أنني أحترم وعودي وأنفذ ما أقوله. وحينما أفوز بهذا (المنصب) على النحو المأمول، عليك أن تقيمني من خلال أفعالي. يجب على الرئيس أن يتولى المسؤولية عن نفسه وعن المنظمة بأسرها."

دان روان: هل أنت قائد يمكننا الوثوق به؟ الأمير علي: نعم

المزيد حول هذه القصة