كأس الأمم الآسيوية تحت 23 : العراق يفوز على اليمن وتايلاند تتعادل مع السعودية

قدم المنتخب العراقي نفسه كمرشح قوي للذهاب بعيدا في منافسات كأس الأمم الآسيوية تحت 23 عاما، والجارية حاليا بقطر، بعد أن استهل الأربعاء لقاءاته ضمن منافسات المجموعة الثالثة بفوز صريح على نظيره اليمني بهدفين دون مقابل.

ولم يصمد اليمنيون كثيرا أمام هجمات أسود الرافدين المتتالية في الشوط الأول، ليتحصل المنتخب العراقي على ركلة جزاء في الدقيقة السادسة والثلاثين، ترجمها اللاعب علي فايز هدفا أولا.

ولم تمر ثلاث دقائق أخرى، حتى اضاف علي حصني هدف العراق الثاني، لينتهي الشوط الأول بتقدم العراق بهدفين نظيفين.

وفي الشوط الثاني، تحصل منتخب العراق على ركلة جزاء ثانية، الا أن اللاعب همام طارق أضاعها، لترتفع معنويات المنتخب اليمني، ويشن أول هجمة خطيرة على مرمى العراق، الا أن الدفاع تصدى لتسديدة ياسر الجبر.

ولم تأت بقية دقائق الشوط الثاني بجديد، حتى أطلق الحكم الياباني ريوجي ساتو صافرته معلنا حصد أسود الرافدين لأول ثلاث نقاط لهم بالبطولة.

وتقام مساء اليوم المباراة الأخرى في المجموعة الثالثة، والتي تجمع منتخبي كوريا الجنوبية وأوزبكستان، والتي سيقودها الحكم الدولي السعودي فهد المرداسي.

وفي مستهل لقاءات المجموعة الثانية، أحرز المنتخب الياباني هدفا في مرمى نظيره الكوري الشمالي في الشوط الأول، ضمن به أول ثلاث نقاط في رصيده.

فعلى ملعب حمد الكبير بالنادي العربي، دخل لاعبو اليابان المباراة بقوة، وتحصلوا على ركلة ركنية في الدقيقة الخامسة، ترجمها اللاعب ناوميتشي يوميدا لاعب كاشيما انتلرز هدف التقدم لبلاده.

وفي الشوط الثاني، لم يعط اليابانيون أي فرصة لنظرائهم الكوريين الشماليين للدخول في أجواء المباراة، بل باغتوهم بهجمات متتالية، حتى أحرز اللاعب الياباني ريوسوكي ياماناكا هدفا ألغاه الحكم بداعي التسلل، لتنتهي المباراة بفوز اليابان بهدف دون مقابل.

السعودية وتايلاند

وفي وقت لاحق، فشل المنتخب السعودي في احراز أكثر من نقطة التعادل، في مستهل لقاءاته في المجموعة الثانية.

فعلى ملعب حمد الكبير بنادي العربي، بدأت المباراة حماسية بين الجانبين، وأضاع تريستان دو فرصة خطيرة لتايلاند، قبل أن يرد عليه محمد النخلي بتسديدة قوية جانبت الشباك.

ثم بلغت الاثارة مداها عندما احتسب الحكم الاماراتي محمد عبد الله حسن ركلة جزاء للمنتخب السعودي، فشل مصطفى بصاص، لاعب نادي اهلي جدة، في اسكانها الشباك التايلاندية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبدأ منتخب تايلاند الشوط الثاني بقوة، فأضاع اللاعبان سامفاودي وبريمباك فرصتين ثمينتين، قبل أن يتصدى الحارس السعودي أحمد الرحيلي لأخطر فرص تايلاند في الدقيقة السادسة والستين.

وعكس سير أحداث اللقاء، ومن أول هجمة خطيرة للمنتخب السعودي، استطاع اللاعب محمد الصيعري أن يحرز هدف التقدم للأخضر من رأسية محكمة، سكنت شباك الحارس التايلاندي في الدقيقة الحادية والسبعين.

وشهدت الدقائق العشرة الاخيرة قمة الاثارة، حيث ألغى الحكم هدفا للمنتخب السعودي بداعي التسلل، لترتد الهجمة للمنتخب التايلاندي، ويحرز اللاعب بينيو اينبينيت هدف التعادل لبلاده مستغلا رعونة الدفاع السعودي.

وبهذه النتيجة، تقاسم الفريقان نقاط المباراة، ليحتلا المركزين الثاني والثالث في المجموعة، خلف منتخب اليابان الذي هزم كوريا الشمالية في وقت سابق اليوم بهدف دون مقابل.

وضمن منافسات المجموعة الثالثة، استطاع منتخب كوريا الجنوبية أن يضع أول ثلاث نقاط في رصيده، عندما هزم منتخب اوزبكستان بهدفين مقابل هدف واحد، في اللقاء الذي احتضنه ملعب سحيم بن حمد في نادي قطر.

ودخل المنتخب الكوري الجنوبي اللقاء بمعنويات عالية، حيث لم يخسر الفريق في الثماني عشرة مباراة الأخيرة له، وبعد هجمات متتالية، تحصل المنتخب الكوري الجنوبي على ركلة جزاء، ترجمها اللاعب مون تشانج جين بنجاح محرزا أول أهداف منتخب بلاده.

وفي الشوط الثاني، احتاج تشانج جين دقيقتين فقط، ليسجل هدف بلاده الثاني، وهدفه الشخصي الثاني أيضا، ليشارك اللاعب الذي يدافع عن الوان فريق بوهانج ستيلرز الكوري صدارة هدافي البطولة مع القطري عبد الكريم حسن، برصيد هدفين لكل منهما.

وحاول المنتخب الاوزبكي العودة للقاء، فاستطاع اللاعب خامداموف احراز هدف الشرف لبلاده، الا أن ذلك لم يحل دون خسارة فريقه اللقاء، ليشارك المنتخب الكوري الجنوبي صدارة المجموعة مع نظيره العراقي.

المزيد حول هذه القصة