موسكو تفرض عقوبات على 4 رياضيات روسيات بسبب المنشطات

أزمة منشطات في روسيا
Image caption ماراشيفا حصلت على الميدالية الفضية في البطولة الأوروبية عام 2012

فرضت اللجنة الأولمبية الروسية حظرا لمدة عامين على إيرينا ماراشيفا الحائزة على الميدالية الفضية في سباق 800 متر عدو في البطولة الأوروبية عام 2012 بسبب تناولها منشطات.

كما تم فرض حظر لمدة عامين أيضا على بطلة المشي السريع آنا لوكيانوفا، فيما تم وقف العداءتين ماريا نيكوليفا وإيلينا نيكولينا لمدة 4 سنوات.

يذكر أن هذه العقوبات هي الأولى التي تفرضها اللجنة الأولمبية الروسية منذ حظر مشاركة روسيا في منافسات ألعاب القوى في نوفمبر/تشرين ثاني المقبل.

ولم يتم كشف المزيد عن تفاصيل الحظر.

وكانت لوكيانوفا قد حازت الميدالية الفضية في بطولة العالم للشباب عام 2010.

وتتعامل موسكو مع تقرير مدمر يزعم أن الدولة الروسية ترعى تناول رياضيها في ألعاب القوى المنشطات.

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى قد فرض حظرا مشروطا يمنع روسيا من التنافس الدولي في نوفمبر/تشرين ثاني.

فلن تعود روسيا إلى المنافسات الدولية إلا بعد استيفاء معايير صارمة تتضمن التعاون مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.

ومن المقرر أن يلتقي الاثنين في موسكو وفد من الاتحاد الدولي لألعاب القوى بديميتري شلياختن الرئيس الجديد لاتحاد ألعاب القوى الروسي.

وكانت ماراشيفا قد أنهت السباق في المركز الثالث بعد البريطانية لينسي شارب في البطولة الأوروبية في هيلسنكي عام 2012، ولكنها تقدمت إلى المركز الثاني لتحصل على الميدالية الفضية بعد تجريد الروسية هيلينا أرزاكوفا من الميدالية بسبب المنشطات.

وحصلت شارب، وهي من إقليم اسكتلندا، على الميدالية الذهبية.

ووفقا لوكالة تاس الروسية للأنباء، اُتخذ قرار عقاب الرياضيات الروسيات الأربع من قبل لجنة تنسيق مؤقتة تابعة للجنة الأولمبية الروسية بناء على وثائق تلقتها من الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

المزيد حول هذه القصة