تشيلسي يهزم أرسنال بهدف نظيف

مصدر الصورة Reuters
Image caption غيرو هو هداف أرسنال بإحرازه 12 هدفا في 24 مباراة في الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم

فاز فريق تشيلسي بهدف دون مقابل على الأرسنال ضمن منافسات الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، رغم أن الأخير أدى مباراة جيدة وأظهر شخصية قوية في الملعب، لكن استبدال المهاجم أوليفيه جيرو بعد 22 دقيقة كان خطأ أضاع على الفريق فرصة حصد شيء من المباراة.

اضطر أرسن فينغر المدير الفني للأرسنال الملقب بـ"المدفعجية" إلى التضحية باللاعب المهاجم للدفع بمدافع آخر بعد طرد بير ميرتساكر بسبب ارتكابه مخالفة، لكنني أعتقد أن اختياره أصاب الجميع بصدمة.

وأعربت جماهير الأرسنال وغيرو نفسه بوضوح عن رأيهم في القرار، وأنا أوافقهم هذا الرأي.

يمكنني القول بصراحة أنني لم أشهد هذا يحدث في أي مباراة علقت عليها فنيا. إذا طرد مدافع من أي فريق، فإنه في الغالب يستبدل أحد اللاعبين الذين يلعبون دورا "مساعدا" ضمن مهام الفريق، وليس المهاجم الرئيسي.

لم يكن هناك أنياب لأرسنال بدون غيرو

على المستوى الشخصي كنت أفضل استبدال جويل كامبل، أو أيضا مسعود اوزيل أو ثيو والكوت بدلا من جيرو.

كان التعادل السلبي هو سيد المباراة حينما أجرى فينغر التبديل وأخرج المهاجم الاصيل جيرو، ومن الممكن أنه كان بالفعل يفكر في الخروج بالمباراة متعادلا، لكنه كان بالتأكيد يفكر في أنه قد يحتاج إلى تسجيل هدف في مرحلة ما من المباراة.

إذا جرى استبدال كامبل وتراجع أرسنال سريعا واستسلم لهجمات تشيلسي كما فعل، فإن فينغر ربما كان سيندم على قراره، لكن لديه لاعبا آخر يؤدي نفس المهمة في الملعب وهو الكسيس سانشيز، الذي كان من الممكن أن يصحح الخطأ.

Image caption كانت هناك 87 لمسة لمسعود أوزيل في المباراة أمام تشيلسي الأحد

المشكلة الرئيسية في إخراج جيرو هي أن الأرسنال لا يملك مهاجما آخر بنفس صفاته وفاعليته، وبمجرد أن اتخذ فينغر قرار استبداله، فإنه من الناحية الخططية كان مضطرا تماما للعب بطريقة واحدة وهي الدفاع فقط.

والحقيقة هي أن الأرسنال كان يلعب بدون مهاجم رئيسي لأن والكوت التزم اللعب على الجانب الأيسر حينما استبدل جيرو، وكان اوزيل هو أكثر اللاعبين تقدما من خط الوسط منذ الدقيقة 22 ولم يلمس الكرة عند منطقة جزاء تشيلسي سوى مرتين فقط، ولذا فإنه بشكل واضح لم يكن يؤدي دورا محوريا في الهجوم بنفس طريقة جيرو.

أعتقد أنه حينما يطرد منك لاعب وتصبح بعشرة لاعبين فقط، فإن جيرو كمهاجم يؤدي مهام مفيدة في كل منطقة أفضل من مهاجمين آخرين أمثال سيرجيو أغويرو لاعب مانشستر سيتي، لأن جيرو ليس فقط مهاجما خطيرا في المساحات المفتوحة من الملعب لكنه يؤدي دورا جيدا في الركلات الحرة.

فقد أرسنال خدمات ميرتساكر الدفاعية، وهو أطول لاعب في الملعب، وكان من الممكن أن يقدم جيرو تغطية إضافية في الكرات المرتفعة في الخلف.

وفي منتصف الملعب، فإنه يكون من الأسهل دائما أن يكون لديك لاعب بمواصفات جيرو في حالة طرد أحد اللاعبين وهذا بسبب قدراته في الاحتفاظ بالكرة والحصول على مخالفات من الخصم تمنحك ركلات حرة.

مصدر الصورة Getty
Image caption والكوت، قائد فريق أرسنال في مباراة الأحد، سجل للمدفعجية ثلاثة أهداف في 17 مباراة شارك فيها هذا الموسم
تذبذب نتائج أرسنال لا يدعو للقلق

بعد هذه الهزيمة، لم يحصد أرسنال سوى نقطتين فقط من آخر ثلاث مباريات، لكنني أرى أن أداء الفريق لا يدعو لقلق حقيقي في مساعيه للحصول على لقب الدوري. بالطبع، سيشعر جماهير المدفعجية بالقلق بالنظر إلى تاريخ الفريق مؤخرا في التعثر في مراحل لاحقة من الموسم.

لكنني أركز على الأداء الرائع الذي أظهره الفريق أمام ليفربول وستوك وأخيرا تشيلسي وليس النتائج.

لن يكون فينغر سعيدا بالطريقة التي تراجع بها الفريق في مباراة الأحد أمام تشيلسي، لكنني أعتقد أنه سيكون فخورا بطريقة تجاوب اللاعبين والجهد الذي بذلوه في أرضية الملعب.

بالفعل كانت هزيمة أرسنال الثانية على أرضه نكسة، لكنهم أظهروا خلال المباراة الشخصية التي يحتاجونها خلال الأشهر الأربعة المقبلة من عمر الدوري.

المزيد حول هذه القصة