آندي موراي يهزم راونيتش ويصعد لنهائي أستراليا المفتوحة

Image caption آندي موراي قضى على آمال براونيتش في بلوغ أول نهائي له في إحدى بطولات غراند سلام

نجح لاعب التنس البريطاني آندي موراي المصنف الثاني عالميا في الوصول لنهائي أستراليا المفتوحة للمرة الخامسة في تاريخه بعد منافسة شرسة مع الكندي ميلوش راونيتش المصنف الـ13 في البطولة.

وخسر موراي في أول مجموعة، وواصل راونيتش البالغ من العمر 25 عاما تقدمه ليحصد المجموعتين الأولى والثالثة من المباراة.

لكن نجم التنس البريطاني البالغ من العمر 28 عاما حقق الفوز بثلاث مجموعات مقابل مجموعتين في مباراة ماراثونية انتهت بنتيجة4-6 و7-5 و6-7 و6-4 و6-2 ، واستغرقت أربع ساعات.

وبهذه النتيجة، يصعد موراي إلى المباراة النهائية لمواجهة الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا وحامل اللقب يوم الأحد المقبل.

وقال موراي، الذي احتل المركز الثاني في بطولة أستراليا المفتوحة أربع مرات سابقا، "لقد كانت الأمور صعبة في المجموعة الثالثة. وفي المجموعة الحاسمة، لم يخسر (راونيتش) إرسالا واحدا، وإنه أمر محبط حينما لا يكون لديك أي تأثير في هذه النقاط".

وأضاف "وخلال مجريات المباراة، اكتسبت معرفة أفضل للتعامل مع ضربات الإرسال (لراونيتش) وكان هذا أمرا حاسما."

وتعني هذه النتيجة أن موراي وشقيقه الأكبر جيمي هما أول شقيقين في حقبة منافسات البطولات المفتوحة يصلان إلى المباراة النهائية في فردي الرجال وزوجي الرجال في واحدة من بطولات غراند سلام.

وسيلعب جيمي وزميله بورنو سواريز في مواجهة دانيل نيستور ورايدك سيتبانيك في نهائي الزوجي يوم السبت.

والأسكتلندي الآخر سكوت غوردون في طريقه لتحقيق لقب في بطولة أستراليا الزوجي والفردي بعد بلوغه المباراة النهائية للكراسي المتحركة في الفردي والزوجي.

وهناك الكثير من الأمور التي تؤثر على تركيز موراي خلال هذه البطولة، إذ أن زوجته حامل في بريطانيا ووالدها نيغل يتعافى من المرض.

ونجح موراي في الفوز بأول خمس جولات دون أي مصاعب نسبيا، لكن المباراة قبل النهائية شهدت أسوأ بداية للبريطاني أمام راونيتش الذي كان يسعى لحجز مكان له في أول نهائي له في إحدى بطولات غراند سلام.

لكن ثقة موراي لم تهتز مع مرور الوقت خاصة بعد فوزه في المجموعة الرابعة 6-4 ليحصد بعدها المجموعتين الخامسة والسادسة، ويتأهل للنهائي لملاقاة ديكوفيتش.

المزيد حول هذه القصة