اللاعب البرازيلي نيمار يقدم شهادته في برشلونة في قضية تحايل ضريبي

مصدر الصورة AFP
Image caption نال نيمار شعبية كبيرة في برشلون، وحصل على المرتبة الثالثة في مسابقة الكرة الذهبية لفيفا

يقدم لاعب كرة القدم البرازيلي نيمار لمحكمة أسبانية شهادته في الادعاءات بالتحايل الضريبي المحيطة بنقله إلى نادي برشلونة في 2013.

وقد نفى رئيسا النادي الحالي والسابق ارتكاب أي خطأ في شهادتيهما أمام المحكمة في مدريد الاثنين.

وقال نادي برشلونة إنه دفع لنادي سانتوس البرازيلي 57 مليون يورو مقابل نقل نيمار، البالغ من العمر 23 عاما، وتسلم والداه 45 مليون يورو من الرسوم.

ولكن محققين يدعون أن الرسوم التي دفعت كانت نحو 83 مليون يورو، وأنه كان يجب على نادي برشلونة دفع 13 مليون يورو لسلطات الضرائب.

ونفى رئيس برشلونة الحالي خوسيب ماريا بارتوميو، والرئيس السابق، ساندرو روسل، الاحتيال على سلطة الضرائب.

وجاء في بيان أصدره النادي الاثنين أنهما أعادا ما ذكراه في المحكمة العام الماضي، من أن برشلونة لم يرتكب خطأ، مضيفا "أنهما غير قلقين، وواثقان من العدالة."

مصدر الصورة AFP
Image caption رئيسا نادي برشلونة الحالي خوسيب بارتوميو (يمين)، والسابق ساندرو روسلو (يسار) نفيا ارتكاب أي أخطاء

وكان صندوق استثمار برازيلي هو من لفت إلى القضية، وهو يمتلك 40 في المئة من حقوق اللاعب البرازيلي الرياضية. وادعى الصندوق إنه تضرر ماليا بسبب نقل نيمار بسبب إخفاء جزء من رسوم النقل.

ويتوقع أن يقرر القاضي خوسيه دي لا ماتا إن كان سيطلب من والدي نيمار تقديم الشهادة بنفسيهما أمام المحكمة.

وكان نقل نيمار إلى برشلونة نجاحا كبيرا للنادي في الملعب. فقد أصبح الهداف جزءا من ثلاثي إحراز الأهداف، مع ليونيل ميسي، ولويس سواريز.

وساعد نيمار في عام 2015 النادي في الفوز بخمس بطولات، وأن يبلغ المرتبة الثالثة في مسابقة فيفا للكرة الذهبية. كما سجل في المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا ضد يوفينتوس.

ولكنه واجه أيضا صعوبات قانونية في البرازيل، حيث جمدت محكمة 47 مليون دولار من أمواله بسبب صلته بقضية تهرب ضريبي فيما بين عامي 2011 و2013.

المزيد حول هذه القصة