تعاقدات الدوري الإنجليزي تقفز لـ 175 مليون جنيه إسترليني

مصدر الصورة Reuters
Image caption أنفق نيوكاسل يونايتد 29 مليون جنيه إسترليني في فترة الانتقالات الشتوية، من بينها 12 مليون جنيه إسترليني على التعاقد مع جونجو شيلفي

أنفقت الأندية الإنجليزية 175 مليون جنيه إسترليني على تعاقدات اللاعبين، في أكبر موسم للانتقالات الشتوية منذ خمس سنوات، لترفع إجمالي قيمة التعاقدات في موسم 2015/2016 إلى 1.045 مليار جنيه استرليني، وهو رقم قياسي جديد.

وأبرم ستوك سيتي صفقة قياسية في تاريخ النادي بضم الفرنسي جيانيلي إمبولا من نادي بورتو البرتغالي مقابل 18.3 مليون جنيه إسترليني، كما تعاقد إيفرتون مع السنغالي عمر نياسي من نادي لوكوموتيف موسكو الروسي مقابل 13.5 مليون جنيه إسرليني.

وكان الرقم القياسي السابق لصفقات الأندية الإنجليزية هو 965 مليون جنيه إسترليني في موسم 2014/ 2015.

وقال دان جونز، من شركة ديلويت للخدمات والاستشارات المالية: "الشيء اللافت للنظر هو أن أندية النصف السفلي من جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز كانت إلى حد كبير هي السبب في ارتفاع قيمة تعاقدات الأندية في فترة الانتقالات الشتوية الحالية."

وأضاف: "الوعد بزيادة عائدات البث التليفزيوني لأندية الدوري الإنجليزي الممتاز بدءا من الموسم المقبل والتهديد بعدم الحصول على هذه العائدات في حال الهبوط إلى القسم الثاني دفع الأندية لزيادة نفقاتها حتى تتمكن من البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز."

غوارديولا يلقي بظلاله على اليوم الأخير

كان الحدث الأكبر في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الشتوية يتعلق بالتعاقد مع المديرين الفنيين، وليس اللاعبين، إذ أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي التعاقد مع المدير الفني لنادي بايرن ميونخ الألماني بيب غوارديولا ليحل محل المدير الفني الحالي مانويل بلغريني بنهاية الموسم.

أكبر الصفقات في اليوم الأخير

دائما ما كان اليوم الأخير من فترة الانتقالات الشتوية يشهد تعاقدات مثيرة، وهو ما لم يحدث هذا الموسم وكان شيئا مخيبا للآمال لمعظم المراقبين.

وتجاوزت صفقتان فقط حاجز الـ 10 مليون جنيه إسترليني، وكانتا تتعلقان بلاعبين غير معروفين لجمهور الدوري الإنجليزي، إذ تعاقد ستوك سيتي مع لاعب خط الوسط الفرنسي إمبولا، الذي لم يشارك في أي مباراة دولية مع منتخب بلاده، في صفقة هي الأكبر في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، في حين تعاقد إيفرتون مع المهاجم السنغالي نياسي.

وأبرم نادي واتفورد صفقتين لم يعلن عن قيمة أي منهما، مع لاعبين اثنين أعارهما إلى نادي غرناطة الإسباني. وأشارت التقارير إلى أن النادي تعاقد مع لاعب خط وسط رين الفرنسي عبد الله دوكور ومهاجم أودينيزي الإيطالي أدلبرتو بينياراندا مقابل 16 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يجعل واتفورد أكثر الأندية الإنجليزية انفاقا خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وكانت ثاني أكبر صفقة في اليوم الأخير من خارج أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، إذ أنفق نادي ميدلسبره الذي يلعب في القسم الثاني 9 مليون جنيه إسترليني على التعقاد مع المهاجم جوردان رودس من نادي بلاكبيرن.

الأندية الكبرى لا تزال هادئة

لم تتعاقد أول ثمانية أندية في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز مع أي لاعب خلال اليوم الأخير من فترة الانتقالات.

وبالرغم من أن فترة الانتقالات الشتوية كانت هي الأكبر خلال خمس سنوات إلا أنها كانت فترة هادئة للغاية بالنسبة لفرق المقدمة في الدوري الإنجليزي.

وتعاقد نادي ليستر سيتي، الذي يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز بصورة لم تكن متوقعة، مع مدافع نادي كوبنهاغن الدنماركي دانيال أمارتي مقابل نحو 6 مليون جنيه إسترليني وجناح نادي برمنغهام ديماراي غراي مقابل 3.7 مليون جنيه إسترليني.

وكان نادي أرسنال هو النادي الوحيد من بين الأندية التي تتنافس على الحصول على لقب الدوري الإنجليزي الذي يتعاقد مع وجه جديد، إذ تعاقد مع لاعب خط وسط نادي بازل السويسري محمد النني.

وتعاقد نادي مانشستر سيتي مع أنتوني كاسيريس وأعاره إلى نادي ملبورن سيتي الأسترالي، في حين لم يتعاقد مانشستر يونايتد أو توتنهام هوتسبر مع أي لاعب.

ووصلت قيمة تعاقدات أخر ستة أندية في جدول الدوري الإنجليزي إلى 90 مليون جنيه إسترليني خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، بنسبة 50 في المئة من إجمالي التعاقدات. وخلال الموسم الماضي، أنفقت هذه الأندية 20 مليون جنيه إسترليني، بنسبة لم تتجاوز 20 في المئة من إجمالي التعاقدات.

وكان نادي نيوكاسل يونايتد، الذي يقدم أداء متعثرا خلال الموسم الحالي، هو صاحب أكبر صفقتين في اليوم الأخير، إذ تعاقد مع لاعب خط وسط نادي سوانزي سيتي جونجو شيلفي وجناح نادي توتنهام هوتسبر أندروس تاونسند، وكلاهما يلعبان للمنتخب الإنجليزي.

أما بالنسبة لأبرز الصفقات التي لم تنجح فكانت صفقة انتقال مهاجم شاختار دونيستك الأوكراني أليكس تيكسيرا (26 عاما) إلى نادي ليفربول، الذي عرض 24.5 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع اللاعب البرازيلي، لكن العرض لم يرق إلى السعر المطلوب من النادي الأوكراني، الذي طلب 39 مليون جنيه استرليني.

المزيد حول هذه القصة