مانشستر يونايتد أول ناد إنجليزي يجني "نصف مليار استرليني"

يتجه فريق مانشستر يونايتد لأن يصبح أول ناد إنجليزي يحقق أرباحا تتعدى 500 مليون جنيه استرليني في عام واحد، على الرغم من تراجع نتائجه داخل المستطيل الأخضر.

وارتفعت إيرادات النادي خلال الربع الثاني من العام بنسبة 26.6 في المئة لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 133.8 مليون جنيه استرليني، كما قفزت العائدات التجارية بنسبة 42.5 في المئة لتصل إلى 66.1 مليون جنيه استرليني.

وارتفعت عائدات البث التليفزيوني بنسبة 31.3 في المئة لتصل إلى 37.3 مليون جنيه استرليني، كما زادت عائدات الرعاية بـ 1.6 مليون جنيه استرليني، لكن إيرادات المباريات تراجعت بنسبة 1.6 في المئة.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، كما ودع مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للنادي إد وودوارد: "نتائجنا القوية خارج الملعب تساهم فيما يظل أولويتنا الأولى - النجاح داخل الملعب."

وتحوم الشكوك حول قدرة النادي على التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، في ظل الأداء غير الثابت للشياطين الحمر هذا الموسم تحت قيادة المدير الفني الهولندي لويس فان خال.

ويبتعد مانشستر يونايتد، الذي تمتلك عائلة غليزر الأمريكية غالبية أسهمه، بفارق ست نقاط كاملة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

وبات منصب فان خال مهددا، وعلمت بي بي سي أن المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو عقد مباحثات مع مانشستر يونايتد لقيادة الفريق بداية من الموسم المقبل.

المزيد حول هذه القصة