أبطال أوروبا: باريس سان جيرمان يهزم تشيلسي في ذهاب الـ16

مصدر الصورة AP
Image caption أنهى هدف كافاني المباراة لصالح أصحاب الأرض

نجح البديل ادينسون كافاني في تسجيل هدف الفوز لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ضد تشيلسي الإنجليزي.

وتقدم باريس سان جيرمان، صاحب الأرض، بهدف أحرزه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش من ركلة حرة، قبل أن يسجل جون أوبي ميكل هدف التعادل لتشيلسي بتسديدة من على بعد ست ياردات مستغلا ارتباك الدفاع.

وكان دفاع تشيلسي، الذي تعرض لضغوط كبيرة خلال المباراة، في طريقه لضمان التعادل في المباراة قبل أن ينجح كافاني في تحويل تمريرة اللاعب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا في مرمى تشيلسي.

وبالرغم من هزيمة تشيلسي، فإن هناك فرصة كبيرة أمامه في مباراة الإياب التي ستقام في ملعب "ستامفورد بريدج" في التاسع من مارس/ آذار المقبل.

ويرجع هذا إلى الهدف الذي سجله ميكل، بالإضافة إلى نجاح حارس المرمى تيبو كورتوا في إنقاذ تشيلسي من هدف محقق في الدقائق الأخيرة من المباراة كاد أن يحرزه المخضرم إبراهيموفيتش.

ووصف مراقبون هذه المباراة بالحاسمة لفريق تشيلسي بعد تعادله مع مانشستر سيتي يوم الأحد في منافسات كأس الاتحاد الإنجليزي.

وبعد أن فقد الفريق آماله في الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، فإن تشيلسي تحت قيادة غوس هيدينك سيعرف أوائل الأسبوع المقبل إذا كان بإمكانه تحقيق أي شيء في هذا الموسم الكروي المخيب للآمال.

ولكن مهما كانت النتيجة في لقاء الإياب مع مانشستر سيتي في بطولة كأس الاتحاد، فإن الفريق يأمل في تحقيق تقدم في هذه البطولة بعد أن قدم أداء جيدا في العاصمة الفرنسية أمام باريس سان جيرمان.

وهذه هي أول هزيمة يتلقاها الفريق منذ أن تولى هيدينك قيادة الفريق خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقيل في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إذ نجح هيدينيك في لعب 12 مباراة دون أي هزيمة.

وفي الدور نفسه من دوري الأبطال، فاز فريق بنفيكا البرتغالي على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي بهدف وحيد في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

ومنح المهاجم البرازيلي جوناس هدف الفوز لفريقه بتسديدة رأسية في الدقيقة 91 من المباراة.

وجاء الهدف بعد دقيقة من طرد دومينيكو كريشيتو مدافع بطرسبورغ إثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في المباراة.

وكان بنفكيا الأفضل خلال الشوط الثاني أمام بطرسبورغ الذي لم يلعب أي مباراة منذ 10 أسابيع.

المزيد حول هذه القصة