ديوكوفيتش: تعليقاتي فهمت خطأ

مصدر الصورة Getty Images
Image caption ديوكوفيتش فاز ببطولة أستراليا المفتوحة 6 مرات ولم يفز ببطولة فرنسا المفتوحة قط

قال نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول للاعبي التنس المحترفين في العالم، إنه لم يقصد أبداً أن يتسبب في إثارة الجدل بقوله إن اللاعبين الرجال يستحقون جوائز مالية أكثر من النساء.

وأوضح، بطل الغراند سلام 11 مرة، قائلا إنه تحدث لأن رياضة التنس بحاجة "لتوزيع أفضل وعادل للجوائز المالية."

وأضاف "أهتم كثيراً برياضة التنس"، مشيراً إلى أن ملاحظاته لم تعبر عن وجهة نظره بطريقة واضحة".

واعتذر لأي شخص فهم تعليقاته " بشكل خاطئ".

وأثارت ملاحظات ديوكوفيتش انتقادات من قبل لاعبين بارزين مثل آندي موراي وسيرينا وليامز.

وقالت وليامز، المصنفة الأولى للاعبات التنس المحترفات على مستوى العالم، إن اللاعب الصربي "يحق له أن يقول رأيه" ولكنها تساءلت عما سيقوله لابنته إذا كانت لديه ابنة.

وأضافت اللاعبة الأمريكية:" لو كان لدي طفلان، فلن أقول أبداً لابني أو ابنتي إن أحدهما يستحق أكثر بسبب جنسه".

وأكد موراي مجدداً، وجهة نظره التي عبر عنها منذ فترة طويلة، بضرورة أن تكون الجوائز المالية في التنس متساوية ورد على مفهوم ديوكوفيتش بأن مباريات تنس الرجال أكبر من مباريات النساء باعتراف قصير.

فقد قال موراي، المصنف الثاني للاعبي التنس المحترفين في العالم :" في بطولة أمريكا المفتوحة العام الماضي، بيعت تذاكر مباريات سيرينا أسرع كثيرا من مباريات الرجال".

وأضاف اللاعب البريطاني البالغ من العمر 28 عاما إن هناك مباريات نسائية في بطولة ميامي المفتوحة تحقق جاذبية جماهيرية أكثر من بعض مباريات الرجال، لذلك فإن الأمر سيصبح " أكثر منطقية أن تكون الجوائز المالية متساوية".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption مور (في أقصى اليمين) يصفق لوليامز بعد فوزها بانديان ويلز في عطلة نهاية الأسبوع

وكانت ملاحظات ديوكوفيتش قد أثارت انتقادات بعد أن طلب منه الرد على تعليقات ريموند مور مدير بطولة انديان ويلز، الذي قال إن مباريات النساء " تركب أذيال معاطف" الرجال.

وبعد ذلك اعتذر ريموند الجنوب افريقي قبل أن يستقيل الإثنين.

وسعى ديوكوفيتش في صفحته على فيسبوك الثلاثاء "لتوضيح" ما كان يعنيه بقوله.

وكتب يقول:" إن التنس ساعدني كثيرا في حياتي وهو سبب ما أنا فيه اليوم، وشعرت بالحاجة للحديث عن توزيع أفضل وأكثر عدلا للجوائز المالية، والمقصود بذلك الرجال والنساء على السواء".

وقال :" يجب أن نقاتل من أجل ما نستحقه، وذلك لا يعني قتال بين الجنسين أو اختلافات في العائد المادي، ولكن في الطريقة التي يتم بها مجازاة كل اللاعبين على لعبهم وجهدهم".

وأضاف قائلا:" إن التنس هي الرياضة التي أحبها ومنحتني الفرصة لمساعدة آخرين مازال الطريق أمامهم طويلا لتحقيق أحلامهم".

وأوضح قائلا:" هذه هي وجهة نظري، وأعتذر لأي شخص فهمني بشكل خاطئ".

ولكن اللاعب البريطاني قال إنه "شعر بالإساءة" لاقتراح أن اللاعبات يجب أن " يجثين على ركبهن" ليشكرن أمثال روجر فيدرر ورافائيل نادال لجعلهما رياضة التنس أكثر جاذبية.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption موراي يتحدث لوسائل الإعلام في ميامي

وكان فيدرر ونادال قد فازا معا بالغراند سلام 31 مرة، وهيمنا على بطولات الرجال سنوات عديدة قبل أن يسيطر ديوكوفيتش.

وقال موراي لبي بي سي سبورت :" روجر ورافا كانا خارقين بالنسبة لرياضة التنس وكذلك سيرينا وليامز، فيجب أن نعترف جميعا بجيمل هؤلاء وما فعلوه لرياضة التنس".

وقال أيضا إن تنس الرجال يجب أن يشكر سيرينا وليامز على أشياء كثيرة.

وأوضح قائلا:" عندما تألقت سيرينا وليامز، استثمرنا ذلك في بطولات الرجال، فشخص ما ترتيبه السبعين على العالم في بطولات الرجال استفاد من ذلك".

وقال موراي، الموجود في ميامي مع زوجته كيم وابنته صوفيا، إن "موضوع المساواة في المكافآت المالية يدور في غرف خلع الملابس".

وأوضح أن اللاعبين الرجال ذوي التصنيف المنخفض يستفيدون من نجاج فيدرر ونادال، وليس النساء فقط.

وتساءل موراي:" لماذا يستحق شخص ما تصنيفه الـ 70 على العالم الاستفادة مما فعلاه لأنه رجل؟".

ومضى قائلا:" عندما تزدهر رياضة التنس، فإن الجميع يجب أن يستفيد من ذلك النجاح".

المزيد حول هذه القصة