رئيس هندوراس السابق يقر بذنبه في إحدى قضايا فساد الفيفا

مصدر الصورة Reuters
Image caption رأس كاييخاس بلاده في الفترة ما بين 1990 و1994

أقر رئيس هندوراس السابق رفائيل كاييخاس بذنبه في اتهامات بالتآمر لارتكاب عمليات احتيال مالي وتقديم رشى ضمن قضايا الفساد بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" التي تنظرها المحاكم الأمريكية.

وأقر كاييخاس،البالغ من العمر 72 عاما وكان يشغل أيضا منصب رئيس اتحاد هندوراس لكرة القدم، بذنبه أمام محكمة فيدرالية في نيويورك.

وتصل العقوبة القصوى لكل جريمة إلى 20 عاما في السجن.

وكان كاييخاس، الذي رأس بلاده ما بين عامي 1990 و1994، قد توجه إلى الولايات المتحدة في ديسمبر / كانون الأول الماضي لمواجهة تلك التهم.

وفي بادئ الأمر قال كاييخاس إنه غير مذنب في التهم الموجهة إليه.

ولكن في الجلسة التي جرت الاثنين، قال كاييخاس للقاضي إنه وافق على تلقى رشى وتوزيع بعض الأموال للآخرين، حسبما ذكرت وكالة اسوشيتد برس.

وأضاف "أعرف أن ما فعلته كان خطأ".

وقالت وزارة العدل الأمريكية في بيان ان كاييخاس تفاوض وتقاضى رشى مقابل ممارسة نفوذه كرئيس للاتحاد هندوراس لكرة القدم في منح عقود لحقوق تسويق مباريات التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

ومن المقرر أن تصدر المحكمة حكمها النهائي في أغسطس / اب المقبل.

المزيد حول هذه القصة