خبراء: خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي سيكون له أثر كبير على البريمير ليغ

Image caption اذا صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي، سيخسر لاعبون من امثال دميتري باييه وويلي كاباليرو وانغولو كانتي حقهم في اللعب في الدوري الانجليزي الممتاز

قال خبراء كرويون وشخصيات متنفذة في المجال الرياضي إن كرة القدم في بريطانيا ستشهد تغييرات جذرية في حال صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي في الاستفتاء المزمع اجراؤه في حزيران / يونيو المقبل.

ويخشى هؤلاء من ان خروج بريطانيا من الاتحاد (او ما يطلق عليه "بريكسيت") سيؤدي الى خسارة اكثر من 400 لاعب حقهم في ممارسة اللعبة في بريطانيا، فيما يقول آخرون إن من شأن ذلك فتح فرص جديدة للاعبين المحليين.

تقول الوكيلة الكروية راشيل اندرسون إن "الخروج من الاتحاد الاوروبي سيكون اثره على كرة القدم اكبر مما يظن كثيرون، فنصف لاعبي الدوري الممتاز يحتاجون الى تصاريح عمل، لذا نرى ان الاثر على المدى القصير سيكون هائلا، ولكن يمكن لك ان تقول ايضا إن من شأن ذلك اجبار النوادي على الاعتماد على المدى البعيد على المهارات المحلية".

مصدر الصورة AFP Getty
Image caption ديميتري بايه

يذكر ان اللاعبين الذين لديهم جوازات سفر اوروبية يحق لهم الآن اللعب في بريطانيا، اما اولئك الذين لديهم جوازات اخرى فعليهم الحصول على تأشيره دخول وتصريح عمل من الداخلية البريطانية وأكثر من ذلك أن يكونوا قد شاركوا في نسبة معينة من مباريات منتخب بلادهم الرسمية.

وحسب الإحصاءات الحالية فإن نحو 332 لاعبا في الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري الدرجة الثانية علاوة على الدوري الاسكتلندي سيفشلون في تلبية هذه الشروط إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وبين هؤلاء نحو 100 لاعب في الدوري الانجليزي الممتاز (البريميير ليغ) وستخسر أندية مثل أستون فيلا ونيوكاسل وواتفورد 11 لاعبا.

وسيخسر البريميير ليغ أيضا اثنين على الأقل من أبرز نجوم الموسم الحالي وهم نغولو كانتي لاعب ليستر سيتي متصدر ترتيب البطولة قبل 6 مباريات من نهايتها و ديميتري بايه لاعب ويستهام يونايتد.

مصدر الصورة Getty

لكن مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي يعتبرون هذا الملف نوع من إثارة المخاوف بين المواطنين وأكد بعضهم لبي بي سي أن بريطانيا بعد الانفصال عن الاتحاد الاوروبي ستزيل العديد من القيود على حركة السفر والتنقلات من بقية أنحاء العالم وهو ماسيفسح المجال بشكل أكبر امام المواهب لا العكس.

ويعتقد كثيرون أنه لا أحد يعرف بالضبط ماذا يمكن أن يحدث إذا صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي أكبر تجمع تجاري في العالم.

ويشير هؤلاء إلى احتمال أن تعتمد الحكومة البريطانية نظام محاصصة خاصة لاستقدام اللاعبين أو توقيع اتفاقات ثنائية مع دول مثل البرازيل والأرجنتين لتسهيل استقدام اللاعبين.