رئيس الفيفا الجديد يؤكد إقامة كأس العالم 2022 في قطر

مصدر الصورة Getty
Image caption أكد إنفانتينو منذ توليه رئاسة الفيفا على تركيزه على مكافحة الفساد

أعلن الرئيس الجديد للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تشكيل لجنة مستقلة لمتابعة أوضاع العمالة الأجنبية في مشروعات بناء ملاعب كرة القدم استعدادا لبطولة كأس العالم 2022، المقرر إقامتها في قطر.

وقال غياني إنفانتينو إن الفيفا تستهدف ضمان توافر أوضاع ملائمة للعمالة التي تنفذ المشروعات التي لها علاقة بمنافسات المونديال.

ورغم اعترافه بأن هناك تقدما في هذا الشأن، لا زالت هناك تحديات تواجه الاتحاد الدولي فيما يتعلق بأوضاع العمالة في تلك المشروعات.

جاءت هذه التصريحات في نهاية زيارة قام بها إنفانتينو استغرقت يومين للعاصمة القطرية الدوحة لتفقد منشآت بطولة كأس العالم 2022.

وقال رئيس الفيفا: "لن نجلس مكتوفي الأيدي ننتظر ما سيحدث".

وأضاف أن "الفيفا سوف يكرس جهوده في الإشراف، خاصة فيما يتعلق باللجنة العليا لقطر، من أجل ضمان حماية حقوق العمالة في بناء مواقع إقامة بطولة كأس العالم".

وأشار إلى أن مقترح تشكيل اللجنة الخاصة لاقى ترحيبا من قبل أعلى السلطات القطرية.

وشدد إنفانتينو على ضرورة تشكيل اللجنة الخاصة لمتابعة أوضاع العمالة من المهاجرين في مشروعات كأس العالم 2022 في قطر في أقرب وقت ممكن.

وأكد رئيس الفيفا على أن البطولة ستُقام في قطر، نافيا مزاعم تشير إلى تحقيقات في مقر الاتحاد الدولي في سويسرا في انتهاكات حقوق العمالة أو أن تكون هناك تحقيقات في ممارسات فساد من شأنها أن تؤدي إلى نقل البطولة إلى أي مكان في العالم بخلاف قطر.

تأتي هذه المبادرة من قبل الفيفا بعدما واجهت انتقادات على نطاق واسع بأنها لم تقم بالجهود المطلوبة في هذا الشأن لحماية حقوق العمالة ورعايتهم.

ووجهت جماعات حقوقية انتقادات حادة لقطر لما وصفته بتدهور أوضاع العمالة من المهاجرين في مواقع بناء مشروعات كأس العالم.

وقالت منظمة العفو الدولية في تقريرها الدولي إن الفيفا أظهرت "عجزا عن اتخاذ إجراء جاد" حيال قضية العمالة المهاجرة المشتغلة في بناء ملاعب الكرة التي من المقرر أن تستضيف مباريات كأس العالم 2022.