النيابة الإيطالية تطالب بسجن كونتي 6 أشهر لاتهامه بالتلاعب بنتائج مباريات رسمية

مصدر الصورة AP

طالبت النيابة العامة في إيطاليا بسجن أنطونيو كونتي المدير الفني الحالي للمنتخب الإيطالي لكرة القدم والذي سيتولى القيادة الفنية لتشيلسي الإنجليزي قبيل انطلاق الموسم القادم.

ويأتي ذلك على خلفية اتهام كونتي ونحو 100 شخصية رياضية إيطالية أخرى بالتورط في وقائع فساد كروي والتلاعب في نتائج المباريات في الدوري الإيطالي لكرة القدم بأقسامه المختلفة.

وتتهم النيابة كونتي بالتورط في فضيحة ترتيب نتيجة مباراة فاز بها فريق سيينا الذي كان يدربه كونتي في ذلك الوقت في دوري القسم الثاني عام 2011 بهدف واحد مقابل لاشيء.

وينفي كونتي قيامه بأي جرائم فساد كروية لكن النيابة تصر على انه متورط في التلاعب بنتائج المباريات لأغراض تخص شركات المراهنات.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قد قرر عام 2012 إيقاف كونتي 10 أشهر عن ممارسة اللعبة عندما كان مديرا فنيا ليوفنتوس ثم قلصت العقوبة لاحقا للايقاف 4 أشهر فقط.

انتقادات

في هذه الأثناء انتقد نجم فريق شيلسي السابق كريس ساتون اختيار كونتي مديرا فنيا للفريق مؤكدا انه خيار غير موفق.

وأوضح ساتون ان أسلوب كونتي شديد الشبه بأسلوب جوزيه مورينيو المدير الفني السابق للفريق والذي أقيل من منصبه قبل 4 أشهر بعد سلسلة من الهزائم المتواصلة للفريق في مطلع الموسم.

وقال ساتون لبي بي سي "لو تمرد اللاعبون في السابق فجميع المقدمات ترجح أنهم سييفعلون نفس الأمر مع كونتي أيضا لأن أسلوبه مماثل لأسلوب مورينيو".

وتعاقد شيلسي مع كونتي المدير الفني الحالي للمنتخب الإيطالي لمدة 3 سنوات تبدأ بعد نهاية كأس الامم الأوروبية المقبلة.

وعلى النقيض يرى اثنان من نجوم الفريق السابقين أن اختيار كونتي كان موفقا.

ويعتبر اندي تاونسند و بات نيفين أن كونتي يتسم بالتنوع في فكره التدريبي ولن يقتصر عمله على الجوانب الدفاعية فقط.