فابريغاس: مورينيو كان ضحية ثقته المفرطة في اللاعبين

مصدر الصورة Getty
Image caption كان فابريغاس متهما بالاعتراض على أسلوب مورينيو في العمل

قال لاعب فريق تشيلسي الانجليزي، سيسك فابريغاس، إن مدربه السابق، جووزي مورينيو، كان ضحية ثقته المفرطة في اللاعبين.

وقد أقيل مورينيو من تدريب تشيلسي في ديسمبر/ كانون الأول، بعدما أصبح بطل الدوري الانجليزي، يعاني في وسط الترتيب.

وكان وقتها فابريغاس متهما بأنه ضمن مجموعة من اللاعبين المعترضين على أسلوب مروينيو القاسي في العمل، وكثيرا ما تعرض لانتقادات وصفير الجمهور، لهذا السبب.

ويقول فابريغاس اليوم إنه على وفاق مع مورينيو، ويلوم نفسه وزملاءه اللاعبين على استغلال الثقة التي وضعها فيهم.

وقال في برنامج على قناة سكاي نيوز عن مورينيو: "أكن له احترما كبيرا، وأنا على اتصال دائم به، والمشكل أنه وضع فينا ثقة مفرطة، يعطينا عطلا كثيرة، لأننا أبطال، لكننا خذلناه، هذا هو السبب الرئيسي لذهابه، وإنا واللاعبون نشعر بالندم على ذلك".

وتمنى فابريغاس، الذي قضى 7 أعوام في أرسنال، أن يفوز مفاجأة الموسم، ليستر سيتي، بالدوري الانجليزي، بدلا من الثاني في التريب توتنهام، الذي هو غريم زملائه السابقين في أرسنال.

وقال: "بصراحة، لا أريد أن يفوز توتنهام، أتمنى أن يفوز ليستر سيتي بالدوري، لما قدموه طيلة هذا الموسم".