حقائق عن أوليمبياد ريو دي جانيرو قبل 100 يوم من انطلاقه

أول دورة ألعاب أوليمبية في أمريكا الجنوبية

بعد 100 يوم من الآن تستضيف مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية رياضيين من 206 دولة في أربع مدن للمنافسة على 4,924 ميدالية في 42 رياضة مختلفة. وسوف تستغرق كل هذه الفعاليات 17 يوما فقط.

تجري ألعاب ريو الأوليمبية بالبرازيل في أربعة مواقع هي: ديودورو، بارا، كوباكابانا، ماراكانا.

من سيشارك؟

سوف ينقل أسطول مكون من 21 طائرة من طراز يوينغ 747 (المعروفة شعبيا باسم جمبو جيت) 10,500 رياضي إلى مدينة ريو دي جانيرو، وهو ما يوازي مساحة 21 ملعب كرة قدم.

وسوف يشارك في الدورة أيضا 315 حصانا، وهو العدد الذي يملأ ساحة سباق الخيل "غراند ناشيونال" سبع مرات.

ويعمل نحو 140 ألف شخص على استضافة دورة الألعاب الأوليمبية في أغسطس/ آب، بما في ذلك 90 ألف موظف و50 ألف متطوع.

أين سيقيمون؟

قفزت أسعار الغرف الفندقية في ريو دي جانيرو من متوسط 67 جنيه استرليني إلى 196 استرليني في الليلة، ولم يتبق سوى 14 في المئة فقط من الغرف الفندقية الرسمية غير محجوزة.

من سيكون نجوم وسائل التواصل الاجتماعي؟

خلال دورة الألعاب الأوليمبية في لندن 2012 (التي وصفت بأنها أول دورة أوليمبية في عصر وسائل التواصل الاجتماعي)، كان المغردون يكتبون عشرة ملايين تغريدة حول الدورة على موقع تويتر يوميا.

وتتوقع اللجنة الأوليمبية الدولية نحو 3.6 مليار مشاهد لدورة الألعاب الأوليمبية لهذا العام، من بينهم أكثر من ثلاثة مليارات شخص سوف يستخدمون أجهزة ذكية إضافية أثناء مشاهدة الألعاب – وهو العدد الذي يساوي مجموع عدد سكان الصين والهند والولايات المتحدة.

ويتصدر اللاعب البرازيلي نيمار حاليا قائمة أكثر الرياضيين المحتمل متابعتهم خلال البطولة، ومن المرجح أن تهيمن كرة القدم على اهتمام الدولة المضيفة، فهل يمكن لأي شخص آخر أن يكون له تأثير أكبر؟ ربما يكون المنتخب الأمريكي لكرة السلة هو القادر على ذلك.

لحظات ألعاب لندن 2012 التي كانت موضوع أكبر عدد من التغريدات

الرياضيون الذين يحتمل أن يكون لهم أكبر عدد من المتابعين في ألعاب 2016

صناع التاريخ

ربما يتفوق نيمار على السباح الأمريكي مايكل فيلبس على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن الشيء المؤكد هو أنه لا يوجد أي شخص آخر قادر على الاقتراب من الإنجاز الذي حققه فيلبس في الأوليمباد.

حصل فيلبس على 18 ميدالية ذهبية في آخر ثلاث دورات أولمبية – أي أكثر بسبع ميداليات عن المجموع الإجمالي لما حصل عليه جميع المنافسين في دورة 2016 التي تستضيفها البرازيل في ذلك الوقت.

وماذا عن المشكلات؟

وسيجري التخلص من 32 طنا من الأسماك النافقة من البحيرات التي تستضيف رياضة التجديف قبل انطلاق الرياضات المائية.

وهذا ما يعادل 70,548 رطلا من حساء الأسماك البرازيلي، وهو ما يكفي لإطعام 47,032 من السكان المحليين على طبق موكيكا المفضل.

ويعد تلوث المياه أحد القضايا الرئيسية التي واجهت المدينة خلال التحضير لدورة الألعاب، وخُصص فريق من 60 شخصا لإزالة الأسماك النافقة من بحيرة رودريجو دي فريتاس.

هل يمكنني الذهاب إلى ريو دي جانيرو؟

سيكون هناك نحو 7.5 مليون تذكرة لدورة الألعاب الأولمبية متاحة للبيع. وحتى الآن، بيع نحو 60 في المئة من إجمالي عدد التذاكر.

ثمة مخاوف منذ فترة طويلة من الوتيرة البطيئة لبيع التذاكر.

ومن المحتمل أن تساهم البيئة السياسية غير المستقرة والاقتصاد المتردي والمخاوف من فيروس زيكا في انخفاض مبيعات التذاكر.

لكن المنظمون يقولون إن البرازيليين يميلون تاريخيا إلى ترك شراء التذاكر حتى اللحظة الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة