الدوري الانجليزي الممتاز: رانييري مدرب ليستر ستي يريد "نهاية سينمائية" للبطولة

مصدر الصورة Reuters
Image caption تولى رانييري تدريب الثعالب منذ 9 شهور فقط، وفي حالة الفوز باللقب، سيكون هذا انجازا تاريخيا غير مسبوق للفريق.

يأمل كلاوديو رانييري، مدرب فريق ليستر سيتي، في نهاية "سينمائية" لبطولة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميير ليغ".

وتترقب جماهير الكرة الانجليزية مباراة الأحد بين ليستر سيتي ومانشستر يوناتيد التي لو فاز فيها الأول، ستكون هذه أول مرة في تاريخه.

وسوف تقام المباراة الساعة الواحدة و5 دقائق بتوقيت غرينتش على استاد أولد ترافورد، ملعب مانيو.

وحتى في حالة عدم فوزه في مباراة الأحد فإن ليستر سيتي، المعروف باسم "الثعالب" لا يحتاج إلا إلى ثلاث نقاط فقط من ثلاث مبارايات، بينها مباراة الأحد، للتربع على الصدار، وتوسيع الفارق بينه وبين توتنتهام، ذي الترتيب الثاني، بما يمنحه الفوز باللقب.

وقال رانييري، الإيطالي الجنسية "إنه أمر لا يمكن تصديقه، إنه التاريخ ونحلم نعي ذلك."

وأضاف "من المهم أن ننهي القصة مثل فيلم أمريكي. فدائما النهاية تكون على مايرام ، نهاية سعيدة."

"تأجيل الحفل وليس إفساده"

وبعد أن كان على وشك الهبوط إلى دوري أقل درجة الموسم الماضي، يوشك ليستر الآن على تحقيق أحد أبرز النجاحات في تاريخه الرياضي.

وأشار رانييري إلى إنها "فرصة جيدة، لكن تعين علينا التركيز هذا الموسم. دعونا نتحلى بالهدوء، والانتظار، فلدينا وقت."

وأضاف "قلت لهم: كل شيء في أيدينا ويجب أن نواصل، يمكن لآخرين الاستمتاع بالأمر لكنني أركز للغاية".

من ناحية أخرى، يقول لوي فان خال، مدرب مانيو، إن فريقه يعتزم "تأجيل" وليس "إفساد" احتفالات ليستر باللقب.

وقال المدرب الهولندي الجنسية "اعتقد أننا يجب أن نفوز عليم لأننا لا نزال في سباق من أجل الترتيب الرابع."

وأضاف خال "لا يمكننا السماح لهم بأن يكونوا هم الأبطال نهاية الأسبوع هذه في أولد ترافود. أعتقد أنهم سوف يكونون الأبطال بعد اسبوع. نحن لا نفسد الحفل، فقط نؤجله قليلا."

المزيد حول هذه القصة