الدوري الانجليزي: ليستر يخطف نقطة من مانشستر يونايتد

مصدر الصورة Reuters
Image caption هدف ويس مورغن يضع ليستر سيتي على باب التتويج بالدوري الانجليزي

اقترب فريق ليستر سيتي من التتويج ببطولة الدوري الانجليزي بعدما فرض التعادل هدفا لهدف، على مانشستر يونايتد في ملعبه.

وتقدم أصحاب الأرض في الدقيقة الثامنة من المباراة عن طريق أنتوني مارسيال، بعد ضغط كبير وهجمات ممتالية.

ولكن سيطرة يونايتد لم تدم أكثر من 15 دقيقة، إذ استفاق ليستر واستعاد هجماته المعاكسة، التي توجت بهدف من قلب الدفاع ويس مورغن برأسية باغتت الحارس، ديفيد ديهيا.

وفي الشوط الثاني، أظهر مانشستر يونايتد قوة في وسط الميدان، وخلق العديد من فرص التسجيل، عن طريق وين روني، وأنتوني مارسيال، وخوان ماتا.

ولكن دفاع ليستر سيتي كان بالمرصاد، كما أنقذ الحارس، كاسبر شمايكل مرماه أكثر من مرة، من أهداف محققة.

وواصل رائد الترتيب أسلوب الهجمات المعاسكة، معتمدا على تمريرات رياض محرز وسرعة مورغن شلوب، ودامارتاي غراي الذي دخل في الشوط الثاني.

وضيع أوشووا هدفا عندما تلقى تمريرة من محرز في منطقة ستة أمتار، أخفق في إسكنها في مرمى ديهيا، بعدما راقبها بصدره.

وفي الدقيقة 86 طرد الحكم لاعب وسط ليستر، داني درينكووتر، بعد تلقيه إنذارا ثانيا، عندما أمسك منفيس ديباي على حدود منطقة الجزاء.

ورغم المحاولات من الفريقين، انتهت المباراة بالتعادل.

وفي تعليق له على المبارة، عبر مدرب ليستر، كلاوديو رانييري، عن سعادته بافتكاك فريقه نقطة إضافية في سباق اللقب، ولكنه اعترف بان مانشستر يونايتد كان الأقوى، وامتدح صمود لاعبيه واستماتتهم بعد تسجيل هدف التعادل.

أما مدرب مانشستر يونايتد، لويس فان غال، فقد أشاد بأداء لاعبيه، وقال إن نتيجة المباراة لا تعكس مجريات اللعب، واعتبر المباراة أمام ليستر أفضل مبارة يؤديها مانشتسر يونايتد.

ويحتاج ليستر سيتي إلى نقطتين من مباراتيه المقبليتن أمام إيفرتون وتشيلسي، ليتوج بطلا للدوري الانجليزي الممتاز، إذا فاز ملاحقه توتنهام بمبارتيه أمام تشيلسي ونيوكاسل.

أما إذا انهزم توتنهام أو تعادل الاثنين أمام تشيلسي، فإن ليستر سيعلن بطلا، قبل نهاية الموسم، لأول مرة تاريخه.

وسيكون بذلك قد حقق إنجازا تاريخيا لم يخطر على بال المراقبين وخبراء الكرة، ولا على جماهير ليستر سيتي.

فهذا الفريق الذي نجا بأعجوبة من السقوط الموسم الماضي، ويضم لاعبين مغمورين، وبإمكانيات مالية متواضعة مقارنة بمنافسيه، يتصدر الدوري الانجليزي، وعلى أبواب التتويج بالبطولة.