حظر مدى الحياة لأنصار وستهام الذين اعتدوا على حافلة مانشستر يونايتيد

مصدر الصورة AFP
Image caption تسبب الاعتداء باضرار لحافلة مانشستر يونايتيد

قال نادي وستهام الانجليزي لكرة القدم إنه بصدد منع أنصاره الذين يثبت تورطهم في الاعتداء على الحافلة التي كانت تقل لاعبي فريق مانشستر يونايتيد الى ملعب ابتون بارك لمواجهة وستهام مساء الثلاثاء منعا مدى الحياة من حضور اي من مباريات الفريق.

وكان الاعتداء قد اسفر عن تحطيم احد نوافذ الحافلة، كما ادى الى تأجيل انطلاق المباراة لمدة 45 دقيقة.

وجاء في تصريح اصدره وستهام الاربعاء "نحن على علم بأن بعض انصار النادي لم يتصرفوا باللياقة المطلوبة."

كما دان الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بدوره تلك "الاحداث المخزية"، مضيفا "سنتعاون بشكل وثيق مع النادي والشرطة للتحقيق فيها تحقيقا وافيا."

يذكر انه اضافة الى الاعتداء على الحافلة التي كانت تقل لاعبي المان، ضرب حارس مرمى الفريق الضيف دافيد دي هيا بالقناني اثناء المباراة، كما هاجم احد انصار وستهام دي هيا بعد ان اقتحم ارض الملعب.

وفاز وستهام في المباراة بثلاثة اهداف لهدفين في آخر مباراة يخوضها على ارض ابتون بارك قبل انتقال الفريق الى مقره الجديد في الملعب الاولمبي الذي استضاف اولمبياد 2012.

ومضى التصريح الذي اصدره نادي وستهام للقول "كانت ليلة استثنائية مليئة باللحظات الاستثنائية التي جرت امام انصار استثنائيين كان تصرف 99 بالمئة منهم مثاليا وكانوا رصيدا للنادي."

ولكنه اضاف ان تصرف بعض انصار النادي "لم يكن مقبولا"، وقال إنه "سيتعاون مع الشرطة للتعرف عن المسؤولين عن هذه التصرفات ومنعهم من حضور مباريات النادي مدى الحياة."

وكان كابتن مانشستر يونايتيد واين روني - الذي كان داخل الحافلة عند تعرضها للاعتداء - قال "لم يكن موقفا لطيفا بالمرة، فقد اصيبت الحافلة باضرار بالغة. انا متأكد بأن وستهام كناد اصيب بخيبة امل ازاء ما فعله انصاره."

اما مدير المان الفني لويس فان خال، الذي حرمت نتيجة المباراة فريقه من فرصة التقدم الى الموقع الرابع في ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز، فقال "اعتقد ان الصور تروي القصة كاملة."