كينيا قد تحرم من ألعاب ريو الأولمبية بسبب المنشطات

مصدر الصورة Reuters
Image caption اللجنة الأولمبية هي التي ستقرر استبعاد كينيا ألعاب ريو

قررت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات أن كينيا خرقت قواعد مكافحة المنشطات، وهو ما قد يحرم رياضييها من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل.

فقد تعرض أكثر من 40 عداء كينيا للإيقاف بسبب المنشطات خلال العامين الأخيرين، ولكن الوكالة وصفت جهود كينيا لتعزيز منظومة مكافحة المنشطات لديها بأنها "غير ملائمة".

ويبقى قرار منع الرياضيين الكينيين من المشاركة في ألعاب ريو بيد اللجنة الأولمبية الدولية. وعبر العديد منهم عن تذمرهم من احتمال الغياب عن موعد ريو دي جانيرو، قائلين إن أغلبية الرياضيين الكينيين لم يتناولوا المنشطات.

وكان البرلمان الكيني صدق على قانون، وقعه الرئيس الشهر الماضي، يجرم تناول المنشطات.

ولكن الوكالة العالمية وصفت التشريع الجديد بأنه لا يتناسب مع القواعد التي تعتمدها في مكافحة المنشطات.

وقال مدير الوكالة، كريغ ريدي، إن "التعديلات القانونية لا تتناسب للأسف مع القواعد، وعليه سنبقى على اتصال مع كينيا، لحل المشكل في أقرب وقت ممكن".

ووصف رئيس اللجنة الأولمبية الكينية، كيب كينو، قرار الوكالة بأنه "مؤسف". لكنه قال إن حكومة بلاده لم تتحرك بالسرعة الكافية في حربها على المنشطات.