عبوة مشبوهة بملعب مانشستر يونايتد تتسبب في إلغاء مباراة

مصدر الصورة Getty

أُلغيت المباراة الأخيرة لمانشستر يونايتد في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد العثور على عبوة مشبوهة في أحد مدرجات ملعب الفريق.

وفجرت السلطات العبوة داخل استاد (أولد ترافورد) الخاص بفريق مانشستر يونايتد.

وقالت شرطة مانشستر على موقعها على تويتر "نفذ خبراء مكافحة المتفجرات للتو تفجيرا تحت السيطرة في استاد أولد ترافورد".

وفي وقت سابق، أخلى القائمون على الاستاد اثنين من المدرجات قبل فترة وجيزة من المباراة التي كانت مقررة أمام فريق بورنموث.

وأُبعد المشجعون من مدرج السير اليكس فيرغسون ومدرج سترتفورد إند، واستُخدمت كلاب متخصصة في تمشيط المدرجين.

والقسم الذي جرى إخلاؤه هو ذلك المخصص لمشجعي مانشستر يونايتد.

وبصفة مبدئية، تأجل موعد بدء المباراة الذي كان مقررا في الساعة الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي (الثانية بتوقيت غرينتش).

لكن بعد فترة وجيزة تم الإعلان عن إلغاء المباراة بناء على نصيحة من الشرطة.

ووصلت وحدة عسكرية متخصصة في تفكيك القنابل إلى الاستاد.

وأعلن القائمون على الدوري الإنجليزي الممتاز أنهم يبحثون إعادة ترتيب إقامة المباراة في أقرب وقت ممكن.

وقال جون أوهار مساعد قائد الشرطة في مانشستر "نبذل كل ما في وسعنا للتحقيق في هذا الشيء بأسرع وقت ممكن. وبأي حال فإن أولويتنا بالتأكيد هي ضمان سلامة الجميع في الاستاد والمنطقة المحيطة".

وكان مانشستر يونايتد يتطلع إلى الفوز بالمباراة، من أجل الحفاظ على أمله في محاولة نيل بطاقة التأهل الأخيرة إلى الموسم المقبل من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويقبع يونايتد في المركز السادس برصيد 63 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن جاره مانشستر سيتي الذي أنهى المسابقة في المركز الرابع بعد تعادله مع سوانزي سيتي بهدف لكل منهما.

وتتأهل الفرق الأربعة الأولى في نهاية موسم الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل تلقائي إلى دوري أبطال أوروبا.

ويأمل مانشستر يونايتد حاليا في إحراز المركز الخامس كي يتأهل إلى مسابقة الدوري الأوروبي.

مصدر الصورة AFP
مصدر الصورة EPA