تبرئة انطونيو كونتي مدرب منتخب ايطاليا من تهم التلاعب بنتائج المباريات

مصدر الصورة Reuters
Image caption كونتي سيتولى تدريب تشيلسي في الموسم الجديد بعد انتهاء يورو 2016

هنأ كارلو تافيكيو رئيس الاتحاد الايطالي لكرة القدم مدرب المنتخب الوطني انطونيو كونتي بتبرئته من تهم تتعلق بالتلاعب في نتائج مباريات في بطولة الدوري وعقوبتها السجن.

وكان المدعى العام الايطالي روبرتو دي مارتينو قد طلب توقيع عقوبة السجن 6 أشهر على كونتي وتغريمه 8 آلاف يورو هو ومساعده السابق في تدريب فريق سيينا ، انجيلو اليسيو بعد اتهامهما بـ"عدم الإبلاغ عن سلسلة من عمليات الاحتيال والتلاعب في نتائج مباريات كرة القدم".

وتعود تلك الاتهامات إلى الفترة التي كان يقود فيها كونتي فريق سيينا في الدرجة الثانية بالدوري الايطالي "سيري بي" عام 2011.

وجاء قرار تبرئة كونتي ليمنحه الضوء الأخضر لقيادة المنتخب الايطالي في بطولة كأس أمم أوروبا "يورو 2016" المقررة في فرنسا الشهر المقبل.

وعقب انتهاء منافسات تلك البطولة سيتوجه كونتي إلى لندن لتولي مهام تدريب فريق تشيلسي الانجليزي.

ونقلت وكالة الأنباء الايطالية الرسمية "انسا" عن رئيس الاتحاد الايطالي قوله "شعرت بارتياح كبير بعد سماع حكم محكمة كريمونا بتبرئة كونتي".

وأضاف "أخيرا اتضح موقفه، ثقتي فيه لم تكن موضع شك، الآن يمكننا التركيز على منافسات البطولة الأوروبية".

وكان كونتي قد قضى عقوبة الإيقاف لأربعة أشهر عام 2012 بعد اتهامه بعدم الإبلاغ عن سلسلة من عمليات التلاعب في نتائج مباريات دوري الدرجة الثانية الايطالي.

وينفي كونتي، المدرب السابق لفريق يوفنتوس بطل الدوري، أي صلة له بتلاعب اللاعبين مع شخصيات تدير عمليات المقامرة على المباريات من أجل الحصول على أموال.

المزيد حول هذه القصة