لجنة مناهضة تعاطي المنشطات تحقق في تعاطي ماريا شارابوفا لعقار الميلودنيوم

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول شارابوفا إنها لم تكن تعلم أن عقار الميلودنيوم أصبح محظورا خاصة أنها تستعمله باسم مختلف

تواجه ماريا شارابوفا، الفائزة 5 مرات بجائزة جراند سلام للتنس، لجنة مناهضة تعاطي المنشطات، يوم الاربعاء في لندن، بسبب تعاطيها عقار الميلودنيوم المحظور.

وكانت فحوص تعاطي المنشطات، خلال بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في يناير/ كانون الثاني، قد كشفت عن تعاطي شارابوفا، البالغة من العمر 29 عاما، للعقار.

وكانت الوكالة العالمية لمناهضة المنشطات قد حظرت عقار الميلودنيوم، المستخدم في علاج مرض القلب، في الأول من يناير/ كانون الثاني.

ويمكن لاتحاد التنس العالمي أن يفرض عقوبة تصل إلى الوقف لمدة 4 سنوات، لكن خبراء يقولون إنه من المحتمل أن تكون العقوبة الوقف لـ 6 أشهر أو لعام.

ويعود التفاوت في تقدير العقوبة إلى أن لجنة مناهضة المنشطات أقرت في أبريل/ نيسان أن العلماء غير متأكدين كم من الوقت يبقى عقار الميلودنيوم في الجسم.

بل إن اللجنة اقترحت ألا يتعرض الرياضيون الذين ثبت تعاطيهم للعقار قبل الأول من مارس/ آذار للوقف، شريطة أن يكونوا قد توقفوا عن تعاطي العقار قبل الأول من يناير/ كانون الثاني.

إلا أن شارابوفا أقرت بأنها تعاطت العقار بعد التاريخ المحدد، قائلة إن لم تكن تعلم إضافة الدواء إلى قائمة الأدوية المحظورة، خاصة وأنها تعرفه باسم آخر هو ميلدرونيت.

كما قالت شارابوفا إنها كانت تتعاطى الميلودنيوم لأكثر من 10 أعوام لأسباب طبية بناء على نصائح طبيبها.

وقالت شارابوفا "من المهم للغاية معرفة أن هذا العقار لم يكن محظورا لـ 10 سنوات، وأنني كنت أتعاطاه بشكل قانوني."

المزيد حول هذه القصة