أعلام كتالونيا تساند برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا بحكم المحكمة

مصدر الصورة AP
Image caption قرار الحكومة حظر أعلام كاتالونيا في نهائي كأس الملك أثار جدلا في أسبانيا

قضت محكمة أسبانية الجمعة بالسماح لمؤيدي الانفصال في إقليم كاتالونيا برفع الأعلام المطالبة بالاستقلال في مباراة نهائي كأس ملك أسبانيا بين فريقي برشلونة وإشبيلية التي ستقام في ملعب فيسنتي كالديرون يوم الأحد.

وقبلت المحكمة في مدريد الطعن الذي قدمه نادي برشلونة وإحدى نقابات المحامين ضد قرار الحكومة الأسبانية الذي صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع بحظر رفع أعلام كاتالونيا في المباراة.

وأكد مسؤولون حكوميون أن الحظر على هذه الأعلام التي تحمل رسالة سياسية يأتي ضمن مجموعة من الإجراءات الأمنية لهذه المباراة.

وأشاد برشلونة بقرار المحكمة إلغاء الحظر المفروض على علم "النجوم"، الذي يرمز إلى دعم انفصال كاتالونيا عن باقي أسبانيا.

وقال إن محاولة الحكومة حظر الأعلام تمثل "محاولة للاعتداء على حرية التعبير".

وأصبحت الأعلام المؤيدة للاستقلال مشهدا معتادا في مباريات برشلونة، الذي ينتمي للإقليم، في السنوات الأخيرة في ظل تصاعد الشعور المطالب بالانفصال في الإقليم الواقع شمال شرقي البلاد.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" فرض غرامة على برشلونة بسبب إطلاق هتافات مؤيدة للانفصال ورفع أعلام من جانب جماهيره خلال مباريات دوري أبطال أوروبا.

وأثار الحظر الأولي الذي فرضته الحكومة على استخدام الأعلام جدلا في أسبانيا، وانتقد سياسيون من كاتالونيا ومن مدينة برشلونة، كبرى مدن الإقليم، القرار بشدة.

وقال زعيم الإقليم المؤيد للاستقلال كارلس بوشيمونت إنه لن يحضر النهائي ردا على قرار حظر الأعلام. لكنه غير موقفه بعد قرار السماح برفع الأعلام ليعلن أنه سيحضر المباراة.

واستغل المؤيدون للانفصال بين جماهير برشلونة مباريات نهائي كأس الملك في السنوات الأخيرة لرفع الأعلام المؤيدة للاستقلال. وأطلقت الجماهير من إقليم كاتالونيا وإقليم الباسك صيحات استهجان صاخبة ضد ملك أسبانيا فيليب السادس قبل مباراة نهائي الملك العام الماضي بين برشلونة وأتليتك بلباو على ملعب كامب نو.

وسيسعى برشلونة، الذي تمكن الأسبوع الماضي من الاحتفاظ بلقب الدوري الأسباني، إلى الدفاع عن لقب الكأس أيضا يوم الأحد المقبل أمام أشبيلية. وكان أشبيلية حصد بطولة الدوري الأوروبي يوم الأربعاء الماضي بعد أن فاز على فريق ليفربول الانجليزي في المباراة النهائية.

المزيد حول هذه القصة