إنجازات مورينيو المدرب الجديد لمانشستر يونايتد بالأرقام

مصدر الصورة Reuters

يأتي جوزيه مورينيو مديرا فنيا جديدا لمانشستر يونايتد حاملا معه سجلا من الإنجازات.

الإقالة المريرة لجوزيه مورينيو البالغ من العمر 53 عاما من تدريب نادي تشيلسي الانجليزي لكرة القدم في ديسمبر/كانون الأول الماضي والجدل بشأن إذا كانت طريقة لعبه هي التي تناسب يونايتد لم تخيم على حقيقة الإنجازات الفعلية التي حققها المدرب البرتغالي.

ومن خلال قيادته تشيلسي لتحقيق لقب الدوري الانجليزي لكرة القادمة للمرة الرابعة في موسم 2014-2015، حقق مورينيو البطولة الـ22 في مسيرته التدريبية.

ومنذ أن تولى مورينيو زمام الأمور الفنية لنادي بورتو البرتغالي عام 2002، تفوق مورينيو الذي يطلق على نفسه لقب "سبيشال وان" أو (الفريد من نوعه) على كل من سبقوه سواء على المستوى المحلي أو في المنافسات الأوروبية.

ورغم أنه لا يصل إلى السجل الذي حققه السير اليكس فيرغسون، المدرب التاريخي السابق لمانشستر يونايتد، والذي حصد لقب الدوري الانجليزي الممتاز 13 مرة، فإن مجموعة البطولات التي حصدها مورينيو ليست أقل إثارة للإعجاب.

فاز المدرب السابق لتشيلسي ببطولة الدوري في أربع دول مختلفة وحصل على بطولة الدوري الأوروبي مع ناديين اثنين وفاز بلقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة وبطولة كأس الاتحاد الانجليزي مرة واحدة وثلاث مرات كأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة بالإضافة إلى الحصول على مجموعة من البطولات المحلية في البرتغال وإيطاليا وأسبانيا.

لا يزال الأفضل على الإطلاق

وبالرغم من أنه عانى من موسم كارثي العام الماضي مع تشيلسي بخسارته تسع مباريات من 16 مباراة في الدوري الانجليزي الممتاز وإقالته في ديسمبر/كانون الأول بعد أن كانت تفصل نقطة واحدة هبوط الفريق للدرجة الأولى، فإن سجل الفوز لمورينيو لا يزال هو الأفضل مقارنة بأي مدير فني في تاريخ الدوري الانجليزي الممتاز.

ومن خلال الجمع بين فترتي التدريب لمورينيو في انجلترا، فإنه فاز بـ140 مباراة من بين 212 في الدوري الانجليزي الممتاز، وهي نسبة فوز بـ66 في المئة.

معارضة مفضلة؟

وبدون شك فإن جماهير يونايتد سيكونون سعداء بأن يسمعوا أن مورينيو خلال وجوده مدربا لتشيلسي حقق انتصارات ضد خصمهم اللدود نادي ليفربول أكثر من أي نادي آخر في الدوري الانجليزي، إذ أنه فاز في ثمانية من 12 مباراة ضد ليفربول.

هيمنة في المباريات الكبرى

سجل مورينيو في المواجهات ضد منافسيه على اللقب هو ما يميزه عن المنافسين، إذ أنه خسر خمس مباريات فقط من بين 44 مواجهة في الدوري الانجليزي ضد أندية ليفربول ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.

"الأندية المخيفة" لمورينيو

ورغم أن المدرب البرتغالي يتمتع بسجل مذهل ضد الأندية الكبرى التي تنافس على اللقب، فإنه لم يحقق نتائج جيدة في المواجهات ضد الأندية التي تنتمي لشمال شرق انجلترا.

ونادي نيوكاسل يونايتد هو الفريق الوحيد الذي هزم تشيلسي بقيادة مورينيو ثلاث مرات، بينما تمكن ميدلسبره، الذي صعد للدوري الانجليزي الممتاز الشهر الماضي بعد غياب سبع سنوات، من الفوز على تشيلسي أيضا مرتين عام 2006.