ترشيح شارابوفا ضمن الفريق الأوليمبي الروسي رغم إيقافها

مصدر الصورة Reuters
Image caption أقرت شارابوفا بتعاطيها المنشطات

رُشحت اللاعبة ماريا شارابوفا للانضمام إلى فريق التنس الروسي ضمن البعثة المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016، المقررة في أغسطس/ آب القادم، رغم إيقافها من قبل الاتحاد الدولي للتنس بسبب تعاطيها منشطات.

وجاءت نتيجة شارابوفا إيجابية في اختبار المنشطات، خلال بطولة استراليا المفتوحة للتنس في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأثبت الاختبار تعاطي اللاعبة، البالغة من العمر 29 عاما، مادة ميلدونيوم.

لكن الاتحاد الروسي لكرة التنس قال إن مسألة مشاركة شارابوفا في أوليمبياد ريو "ستتحدد" خلال الأسبوع الجاري.

ومُنع عدد من لاعبي ألعاب القوى الروس من المنافسة الدولية بعد كشف تعاطيهم المنشطات، إلا أن لاعبي الرياضات الأخرى سيشاركون بصورة طبيعية.

وأوقف الاتحاد الدولي للتنس شارابوفا مؤقتا في 12 من مارس / آذار الماضي.

وكانت شارابوفا قد حازت على لقب خمس من بطولات التنس الكبرى "غراند سلام".

وأقر الاتحاد الدولي لمكافحة المنشطات في أبريل/ نيسان الماضي بأن العلماء غير متأكدين من طول المدة، التي يمكن أن تبقى فيها مادة ميلدونيوم في أجسام اللاعبين، موضحا أن اللاعبين الذين جاءت نتائج عيناتهم إيجابية قبل الأول من مارس/ آذار قد لا يتعرضون للإيقاف.

لكن شارابوفا أقرت بالفعل بأنها استمرت في تعاطي مادة ميلدونيوم، بعد 1 يناير/ كانون الثاني، حينما أضاف الاتحاد الدولي لمكافحة المنشطات تلك المادة لقائمة المحظورات.

ويعتقد أن شارابوفا خضعت للجنة تحقيق لمكافحة المنشطات في لندن الأسبوع الماضي، حيث قال الاتحاد الروسي للتنس حينذاك إنها ربما لن تلعب ثانية.

لكن رئيس الاتحاد شامل ترابيشيف قال لوكالة أنباء آر سبورت الخميس: "لقد وضعت تحت طلبنا للمشاركة في الأولمبياد. يجب أن تتحدد مشاركتها قبل السادس من يونيو/ حزيران المقبل".

وإذا لم تتمكن شارابوفا، الفائزة بالميدالية الفضية في أولمبياد لندن 2012، من المشاركة في أولمبياد ريو، ستحل محلها إيكاترينا ماكاروفا المصنفة رقم 29 عالميا.