ميسي يمثل أمام القضاء الأسباني بتهمة التهرب الضريبي

مصدر الصورة Reuters
Image caption ميسي ووالده في طريقهما للمحكمة في برشلونة

يمثل نجم نادي برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ليونيل ميسي أمام القضاء للإدلاء بأقواله في الاتهامات الموجهة إليه بالتهرب من الضرائب.

ويتهم ميسي ووالده، خورخي، الذي يدير شؤونه المالية، بالتهرب الضريبي من أكثر من أربعة ملايين يورو خلال الفترة بين عامي 2007 و2009.

وتقول السلطات إن ميسي ووالده استخدما ملاذات ضريبية في بليز وأوروغواي لإخفاء عائدات من حقوق بيع صوره.

وتطالب مصلحة الضرائب الإسبانية بفرض غرامات مالية والسجن لكن النجم الأرجنتيني ووالده ينفيان ارتكاب أي مخالفات.

وبدأت المحاكمة يوم الثلاثاء ومن المتوقع أن تنتهي الخميس، لكن من غير المرجح أن يصدر حكما قبل الأسبوع القادم.

وبسبب المحاكمة، غاب ميسي عن جزء من استعدادات المنتخب الأرجنتيني للمشاركة في كأس أمم أمريكا الجنوبية، التي تنطلق يوم الجمعة في الولايات المتحدة. وتخوض الأرجنتين أولى مبارياتها بالبطولة يوم الاثنين السادس من يونيو / حزيران.

ويجري النظر في الأدلة المتعلقة بدخل ميسي من حقوق الصور، بما في ذلك عقود مع شركات بانكو ساباديل، ودانون، وأديداس، وبيبسي كولا، وبروكتر وغامبل، والشركة الكويتية للأغذية.

وقال محامي ميسي إن اللاعب "لم يقض دقيقة واحدة من حياته في قراءة أو دراسة أو تحليل" العقود.

لكن المحكمة العليا في برشلونة أصدرت حكما في يونيو / حزيران 2015 بأن اللاعب لا ينبغي أن يتمتع بحصانة لأنه لم يكن يعرف ما يحدث في شؤونه المالية، التي تدار جزئيا من قبل والده.

ودفع ميسي ووالده طوعا مبلغا ماليا يبلغ خمسة ملايين يورو أي ما يعادل الضريبة التي تطالبه السلطات بردها بالإضافة إلى الفائدة، في أغسطس / آب 2013.

وحصل ميسي على لقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات ويعد أحد أغنى الرياضيين في العالم.

المزيد حول هذه القصة