فيفا: بلاتر ومسؤولان آخران "منحوا أنفسهم حوافز بـ80 مليون دولار"

مصدر الصورة PA
Image caption الاضطرابات تعصف بالفيفا منذ مايو/أيار العام الماضي حينما كشف تحقيق أمريكي عن فساد واسع النطاق على أعلى المستويات في الفيفا

أعلن محامو الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أن كبار المسؤولين السابقين في الاتحاد سيب بلاتر وجيروم فالكه وماركوس كاتنر منحوا أنفسهم زيادة في الرواتب وعلاوات تقدر قيمتها بـ80 مليون دولار على مدى خمس سنوات.

وكشفت لجنة الأخلاقيات في الفيفا عن عقود كل من الرئيس السابق بلاتر والسكرتير العام السابق فالكه والمدير المالي السابق كاتنر، اللذين أقيلا من منصبيهما، وذلك بعد يوم من مداهمة نفذتها الشرطة السويسرية.

وذكر محامو اللجنة أن هناك دليلا على أن الثلاثة انخرطوا في "جهد منسق" من أجل "إثراء أنفسهم" بين عامي 2011 و2015.

وضُبطت وثائق وبيانات إلكترونية خلال عملية الدهم التي نُفذت الخميس في إطار التحقيقات في أنشطة بلاتر وفالكه.

وبسبب الاشتباه في تورط بلاتر وفالكه في سوء إدارة أموال الفيفا بما يستوجب المساءلة القانونية، قررت لجنة القيم في المكتب التنفيذي للفيفا حظر الاثنين من ممارسة النشاط الرياضي ما بين 6 أشهر و12 شهرا لكل منهما على التوالي في فبراير/شباط الماضي. وينفى الاثنان ارتكاب أي تجاوزات.

وذكر بيان لمكتب المحامي العام في سويسرا، والذي أجرى التحقيقات، إنه "جرى ضبط وثائق وبيانات إلكترونية وستجرى الآن دراستها لتحديد علاقتها بالإجراءات الحالية."

وقال الفيفا إن الأدلة التي كشف النقاب عنها التحقيق الداخلي ستُقدم إلى مكتب المحامي العام السويسري ووزارة العدل الأمريكية.

وتعصف اضطرابات بالفيفا منذ مايو/أيار العام الماضي حينما كشف تحقيق أمريكي عن فساد واسع النطاق على أعلى المستويات في الفيفا.

المزيد حول هذه القصة