يورو 2016: اشتباكات بين مشجعي انجلترا والشرطة الفرنسية

مصدر الصورة Reuters

استعملت الشرطة في مدينة مرسيليا الفرنسية الغاز المسيل للدموع لليوم الثاني على التوالي لتفريق مشجعي المنتخب الإنجليزي الذين تجمعوا قبل انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016.

واشتبك أفراد مكافحة الشغب مع المشجعين الذين ألقوا زجاجات على الشرطة في شوارع منطقة الميناء القديم بالمدينة.

وقال جورج رايلي، مذيع الرياضة براديو بي بي سي، إن مجموعة من مشجعي انجلترا قد استفزوا على ما يبدو الشرطة أو السكان المحليين في المنطقة.

وانتهت المباراة الافتتاحية للبطولة بفوز المنتخب الفرنسي على نظيره الروماني بهدفين مقابل هدف وحيد.

ووقعت الاشتباكات الجديدة في مرسيليا خارج حانة في نفس المنطقة التي شهدت اضطرابات يوم الخميس.

وألقي القبض على أحد المشجعين الإنجليز وأحد السكان المحليين في الساعات الأولى من صباح الجمعة بعدما انتشرت الشرطة وفتحت الغاز المسيل للدموع.

وقال رايلي إن المجموعة التي شاهدها مجتمعة مساء يوم الجمعة كانت "مزعجة للغاية"، الأمر الذي دفع فريق بي بي سي إلى مغادرة المكان.

مصدر الصورة PA
Image caption وقعت المواجهة في منطقة الميناء القديم
مصدر الصورة AFPGetty Images
Image caption فتحت الشرطة الغاز المسيل للدموع لليوم الثاني

وقال اليكس كامبل، مخرج برنامج "بي بي سي نيوز نايت" والذي كان أيضا في المكان الذي شهد الاشتباكات، في تغريدة على موقع تويتر: "معظم الجماهير الإنجليزية هنا كانوا ببساطة سكارى ويغنون، لكن القوارير الزجاجية أصبحت تقذف على الشرطة بشكل أكثر انتظاما."

وأضاف في وقت لاحق: "سرعان ما انقضت الشرطة على مشجعي انجلترا الذين تراجعوا الآن، وبعضهم إلى جانب الطريق."

وقال بين موندي، مقدم برنامج "بي بي سي نيوزبيت"، إن الشرطة طلبت في وقت سابق من الحانات الموجودة في منطقة الميناء القديم وقف تقديم الجعة للمشجعين الإنجليز لأنهم كانوا يغنون بصوت عال.

وأضاف أن هذا أغضب المشجعين وجعلهم أكثر عدوانية.

إصابة أفراد من الشرطة

يوم الخميس، أصيب أربعة من رجال الشرطة الفرنسية خلال اشتباكات مع مشجعي انجلترا، حسبما أفاد موقع "فرانس بلو" الإخباري في فرنسا، الذي أضاف أن العديد من المشجعين كانوا في حالة سكر.

وأعادت الشرطة الهدوء إلى المنطقة بعدما فتحت الغاز المسيل للدموع في حوالي الساعة الثانية والنصف بالتوقيت المحلي.

وقالت الشرطة إنه لم يكن هناك أي أضرار في الممتلكات المحلية.

ويتواجد المشجعون الإنجليز في مرسيليا لمؤازة منتخب بلادهم أمام روسيا يوم السبت.

المزيد حول هذه القصة