يورو 2016: فرنسا ترحل زعيم المشجعين الروس الكسندر شبريغين

مصدر الصورة AP
Image caption اندلعت اعمال عنف بين المشجعين الروس والانجليز بعد المباراة التي تعادل فيها المنتخبان في الحادي عشر من حزيران / يونيو

من المقرر ان ترحل فرنسا لاحقا الكسندر شبريغين الزعيم اليميني المتطرف لجمعية مشجعي الكرة الروس مع 19 من المشجعين الروس الآخرين، وذلك في اعقاب العنف الذي شاب المباراة التي جمعت بين المنتخبين الروسي والانجليزي في مرسيليا في نطاق بطولة يورو 2016.

وكان شبريغين ضمن 43 مشجعا روسيا احتجزوا يوم الثلاثاء الماضي عندما كانوا في طريقهم الى مدينة ليل لحضور مباراة المنتخب الروسي الثانية التي قابل فيها نظيره السلوفاكي.

من جانب آخر، اطلقت السلطات الفرنسية اكثر من 12 من المشجعين الروس التي كانت اعتقلتهم عقب مباراة روسيا - انجلترا دون اتخاذ اي اجراءات اخرى بحقهم، فيما اصدر القضاء الفرنسي احكاما بالسجن لمدة سنتين بحق 3 من المشجعين الروس الآخرين.

وفي تطور منفصل، قال النائب العام في مدينة مرسيليا بريس روبان إنه يعكف على التحقيق في اعتداء تعرض له اثنان من المشجعين الانجليز قبل انطلاق مباراة المنتخبين الانجليزي والروسي - والتي انتهت بالتعادل 1-1 - على انه محاولة قتل.

واصدرت السلطات الفرنسية احكاما بالسجن لمدد اقصر بحق 6 من المشجعين الانجليز.

وقالت وزارة الخارجية الروسية من جانبها إن المشجعين الـ 20 سيرحلون جوا من مدينة نيس الفرنسية الى موسكو يوم السبت.

واغضبت الاعتقالات الحكومة الروسية التي استدعت السفير الفرنسي للاحتجاج.

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العنف الذي شاب البطولة الاوروبية "بالعار"، ولكنه اضاف بأنه "لا يفهم كيف تمكن 200 من مشجعينا من ضرب بضعة آلاف من المشجعين الانجليز."

ودعا الرئيس بوتين المشجعين الروس الى التصرف بشكل لائق في المباراة التي سيخوضها منتخبهم ضد ويلز يوم الاثنين.