بوتين: حظر مشاركة اللاعبين الروس في أوليمبياد ريو "ظالم"

مصدر الصورة AP
Image caption قال بوتين إن اللاعبين غير المتورطين لا يجب أن يعاقبوا على ما فعله الآخرون.

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إنه من الظلم أن يستمر الحظر المفروض على الفريق الروسي لألعاب القوى من المنافسة الدولية، بما في ذلك أوليمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى قد قرر عدم رفع الحظر، الذي فرض بعد اتهامات برعاية الدولة لتناول رياضيين لمنشطات.

ويمكن للاعبين الأفراد أن يشاركوا في المنافسات كمستقلين، إذا أثبتوا أنهم لا يتعاطون منشطات.

ودعا بوتين اللجنة الأوليمبية الدولية إلى التدخل في الأمر.

وقال المجلس التنفيذي للجنة الأوليمبية الدولية إنه سيعتقد مؤتمرا عبر الهاتف السبت لمناقشة الأمر، وذلك قبل اجتماع اللجنة في مدينة لوزان السويسرية الثلاثاء المقبل.

وقال بوتين: "هناك مبادئ للقانون معترف بها عالميا، وأحدها أن المسؤولية يجب أن تكو ن شخصية".

وأضاف: "أفترض أننا سنتناقش مع زملاؤنا في الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، وأتمنى أن يكون هناك رد فعل مناسب من اللجنة الأوليمبية الدولية".

وأوقف الاتحاد الدولي لألعاب القوى مشاركة روسيا في المنافسات الدولية، في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2015، بعدما أثبت تقرير مستقل للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات أن هناك ثقافة منتشرة بتناول المنشطات، بين الرياضيين الروس.

وبعد ذلك حاولت روسيا تنفيذ إصلاحات من شأنها مكافحة هذه الظاهرة، لكن تقريرا حديثا للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات قال إنه رغم حدوث تقدم ملموس، إلا أنه لا يزال هناك الكثير يجب عمله.

وقال جون كوتس، نائب رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، إن اللاعبين الروس يجب أن يبقوا ممنوعين من المشاركة في أوليمبياد ريو، الذي يقام خلال الصيف الحالي.

في غضون ذلك قالت اللاعبة الروسية بطلة القفز بالزانة، إيلينا إيزنبايفا، إنها سوف تطعن قضائيا على قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى، معتبرة أنه "انتهاك لحقوق الإنسان".

وكانت إيزنبايفا، البالغة من العمر 34 عاما، قد فازت بالميدالية الذهبية في أوليمبياد عام 2004، وعام 2008.

وقالت إيزنبايفا: "يحملوننا مسؤولية شيئ لم نفعله. لن أسكت، سأتخذ إجراءات، سأطعن أمام محكمة حقوق الإنسان".

وفي بيان لها، قالت وزارة الرياضة الروسية إنها "شعرت بخيبة أمل شديدة"، إزاء قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى، مضيفة أنها تعتقد أن أحلام "اللاعبين غير المتورطين في تعاطي المنشطات" تتعرض للتدمير، بسبب سلوك غير لائق من جانب لاعبين آخرين ومسؤولين.

وكان اللورد "سيباستيان كو"، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، قد قال إنه "لا شأن للسياسة" بقرار حظر مشاركة روسيا، مشيرا إلى أن القرار جاء بالإجماع، وإلى التنوع الدولي لأعضاء مجلس الاتحاد.

المزيد حول هذه القصة