يورو 2016: يويفا يتجه لمعاقبة البرتغال والمجر وبلجيكا لشغب مشجعيها

مصدر الصورة AFP
Image caption الشرطة الفرنسية في زيها الأزرق الرياضي تحاول التصدي للجماهير المجرية وإخلاء الملعب

انضمت اتحادات البرتغال والمجر وبلجيكا إلى قائمة الاتحادات التي يتهمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بسوء سلوك جماهيرها في بطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2016)، ويتجه لفرض عقوبات عليها.

واتُهم الاتحاد المجري لكرة القدم بشغب جماهيره وإشعال الألعاب النارية وإلقاء أجسام في الملعب أثناء مباراتهم أمام أيسلندا.

ويواجه الاتحاد البلجيكي أيضا اتهامات مماثلة، وذلك أثناء المباراة التي فازت فيها بلجيكا على جمهورية أيرلندا.

أما البرتغال فتواجه اتهامات باختراق جماهيرها أرض الملعب أثناء مباراتها مع النمسا.

وحدد يويفا يوم 21 يونيو/ حزيران للاستماع في الاتهامات الموجهه للاتحاد المجري، بينما لم يتحدد بعد موعد الاستماع للاتحادين الآخرين.

ومن المقرر إصدار القرار النهائي بشأن عقوبة كرواتيا، بعد شغب جماهيرها ومحاولتهم إفساد مباراتهم مع جمهورية التشيك في نهايتها، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما، في سانت اتيان 17 يونيو/ حزيران.

وأوقف الحكم مارك كلاتنبرغ المباراة لوقت قصير بعد إلقاء الجماهير الألعاب النارية على أرض الملعب، وانفجرت إحداها بالقرب من أحد العاملين بالملعب أثناء محاولة إخراجها.

ومع إنطلاق البطولة غرم يويفا الاتحاد الروسي لكرة القدم 150 ألف يورو، وأصدر قرارا بحرمان روسيا من المشاركة في اليورو مع إيقاف التنفيذ، بعد شغب الجماهير الروسية داخل ملعب المباراة التي جمعت فريقهم بانجلترا في مدينة مارسيليا.

المزيد حول هذه القصة