وين روني: انجلترا يمكنها تحقيق المعجزة في يورو 2016

مصدر الصورة Reuters
Image caption منتخب انجلترا لم يلق أي هزيمة في يورو 2016 إذ أنه فاز في مباراة وتعادل في مبارتين في دور المجموعات

قال قائد المنتخب الانجليزي لكرة القدم، وين روني، إن منتخب بلاده بإمكانه أن يفعل "أشياء ساحرة" بعد تأهله إلى دور الستة عشر في كأس الأمم الأوروبية المقامة حاليا في فرنسا.

ويلتقي منتخب انجلترا بقيادة المدرب، روي هوجسون، مع أيسلندا الاثنين المقبل، بعد أن احتلت انجلترا المركز الثاني في المجموعة الثانية خلف ويلز.

ووضعت نتائج منتخب انجلترا في الدور الأول على نفس مستوى منتخبات ألمانيا وإيطاليا وفرنسا المضيفة، لكن روني يشعر بأن الفريق بإمكانه المنافسة على اللقب.

وقال قائد المنتخب الانجليزي: "لدينا خمسة أو ستة هدافين في فريقنا، ولا يمكنني القول بأنه كان لدينا دائما ذلك (العدد من الهدافين)."

وأضاف: "إننا هنا ونريد أن نحقق الفوز. لن نقول بأن الوصول إلى الدور ربع النهائي سيكون علامة على التقدم. أعتقد بأننا أفضل من ذلك."

ضغوط أقل على روني

وتعد كأس الأمم الأوروبية الحالية لبطولة السادسة الكبرى التي يشارك فيها روني البالغ من العمر30 عاما، لكن خلال هذه الفترة فاز المنتخب النجليزي بمباراة واحدة فقط في الأدوار الحاسمة أمام الإكوادور في كأس العالم عام 2006.

مصدر الصورة Getty
Image caption حينما سجل روني في مباراة منتخب بلاده أمام سويسرا في كأس الأمم الأوروبية عام 2004، كان أصغر لاعب يحرز هدفا في البطولة، لكن هذا الرقم القياسي استمر لأربعة أيام فقط

وأحرز روني، قائد فريق مانشستر يونايتد، والهداف الأول في تاريخ منتخب انجلترا بـ52 هدفا، خمسة أهداف في ثلاث بطولات أوروبية.

وقال روني: "هناك بطولات أخرى لم تسر فيها الأمور بشكل جيد بالنسبة لي. كان علي دائما الكثير لأنني أشعر بأنه علي إحراز الأهداف."

وأضاف: "لكننا الآن لدينا الكثير من اللاعبين الذين يمكنهم التسجيل، إنني سعيد بأن أكون في وسط الميدان، وإذا كان من الضروري بأن أكون الشخص الذي يكثف جهوده ويحرز لنا الأهداف، فسأقوم بذلك."

Image caption روني: انجلترا يجب أن تقدم أداء قويا جدا أمام أيسلندا في دور الستة عشر يوم الاثنين المقبل

"الفجوة أصغر مع الفرق الأخرى"

وروني واحد من ستة لاعبين كانوا في الاحتياط في المباراة الأخيرة في دور المجموعات ضد سلوفاكيا والتي انتهت بالتعادل دون أهداف، بالرغم من أن المنتخب الانجليزي كان له 29 تسديدة ونسبة احتفاظ بالكرة لصالحه بلغت 61 في المئة.

وسيلتقي المنتخب الانجليزي في دور الستة عشر منتخب أيسلندا، صاحب أدنى ترتيب في أوروبا.

وقال روني: "قبل أربع سنوات كانت مواجهة منتخبات إسبانيا أوألمانيا أو فرنسا، تخيف، أما اليوم فالفارق لم يعد كبيرا".

وأضاف: "أعتقد بأن الفجوة تغيرت، ليس فقط بيننا وبين هذه الفرق لكن أيضا مع فرق مثل ويلز. وبلجيكا أصبحت فريقا جيدا بالفعل."

وتابع: "إيطاليا تؤدي أداء جيدا وهذا هو دأبهم دائما في البطولات، والفجوة للوصول إلى هذه الفرق ليست كبيرة كما كانت سابقا".

المزيد حول هذه القصة