يورو 2016: كريس كولمان مدرب ويلز يستبعد تدريب منتخب انجلترا

استبعد مدرب منتخب ويلز، كريس كولمان، فكرة توليه تدريب منتخب انجلترا خلفا لـروي هودجسون.

وكان هودجسون قد استقال بعد هزيمة انجلترا أمام أيسلندا، في الدور الـ 16 من بطولة يورو 2016.

وقال كولمان: "أنا ويلزي حتى النخاع. وبالنسبة لكرة القدم الدولية، فسأتولى تدريب ويلز فقط ولن أدرب منتخبا آخر".

ورجح كولمان، الذي يمتد عقده مع ويلز حتى تصفيات بطولة كأس العالم لعام 2018، إن عمله القادم ربما يكون خارج البلاد، مع أحد الأندية التي تنافس في دوري أبطال أوروبا.

وقال كولمان، الذي درب سابقا أندية فولهام، كوفنتري، ريال سوسيداد، ولاريسا: "أتوق إلى فرصة العمل في الخارج مرة أخرى، لأني اعتقد أنها أفضل فرصة لي للتدريب في دوري أبطال أوروبا".

وأضاف: "إنه طموح شخصي لي. لكن فيما يتعلق بتدريب منتخب آخر فلن أفعل. إنه شيء لا أفكر فيه".

ويعد منتخب ويلز أول منتخب من المملكة المتحدة يصل إلى دور نصف النهائي في بطولة كبيرة، منذ وصول منتخب انجلترا إلى ذلك الدور عام 1996.

وفاز منتخب ويلز على بلجيكا بنتيجة 3 – 1 الجمعة الماضي في الدور ربع النهائي، ليواجه البرتغال في مدينة ليون الفرنسية الأربعاء المقبل.

وتعتبر هذه المباراة على نطاق واسع أهم مباراة بالنسبة لمنتخب ويلز على الإطلاق، لكن كولمان يصر على أنه ليس هناك ضغط على فريقه.

وقال كولمان: "المنتخبات الكبيرة تتأهل للأدوار ربع النهائية ونصف النهائية والنهائية. نحن لم نفعل ذلك. كان علينا أن نأتي ونلعب من أجل ذلك".

وأضاف: "اعتقد أنه كان لدينا فرصة جيدة للتأهل لدور ربع النهائي، لكنني لم أقل أبدا للاعبين إن ذلك هو ما يمكننا فعله".

وأردف كولمان: "المنتخبات الأخرى التي تأهلت لهذا الدور من قبل يقع عليها ضغط مختلف".

المزيد حول هذه القصة