أندية أسبانية تعيد مساعدات حكومية مالية "غير قانونية"

  • 4 يوليو/ تموز 2016
مصدر الصورة Getty
Image caption على فريق ريال مدريد أن يعيد 18.4 مليون دولار في قضية واحدة، تتعلق بالمبالغة في تقييم أرض يمتلكها النادي.

قررت المفوضية الأوربية أن تعيد سبعة أندية إسبانية لكرة القدم عشرات الملايين من الدولارات، قيمة مساعدات حصلت عليها من الحكومة.

واعتبرت المفوضية أن تلك الأندية انتهكت القوانين الأوربية، بالاستفادة من مساعدات حكومية، عبر قروض تفضيلية وإعفاءات ضريبية ومعاملات على أملاك هذه الأندية، ومنحها هذا ميزة نسبية مقارنة بالأندية الأخرى.

وقالت المفوضية الاثنين إن الحكومة الإسبانية عليها أن تستعيد الأموال من أندية برشلونة، وريال مدريد، وفالنسيا، وأتليتك بيلباو، وأوساسونا، وإليتش، وهيركوليس.

وتقول المفوضية إن على أندية ريال مدريد وبرشلونة وأتليتك بيلباو وأوساسونا أن يعيد كل منها خمسة ملايين يورو، لأنهم تلقوا إعفاءات ضريبية غير عادلة.

لكن وزارة المالية الإسبانية هي الجهة التي ستقرر هذه المبالغ بالتحديد.

وعلى فريق ريال مدريد، أغني ناد في العالم، أن يعيد 18.4 مليون دولار في قضية واحدة، تتعلق بالمبالغة في تقييم أرض يمتلكها النادي في العاصمة الإسبانية عام 1998.

وقالت المفوضة الأوربية لشؤون المنافسة، مارغريت فيستيجر، إن الأندية استخدمت بطريقة غير عادلة أموال دافعي الضرائب لتمويل أنفسها.

وأضافت في بيان لها: "كرة القدم الاحترافية نشاط تجاري تدخل فيه أموال كثيرة، والأموال العامة يجب أن تخضع لمعايير وقواعد المنافسة العادلة، لكن المساعدات الحكومية التي فحصناها في هذه الحالات لا تتطابق مع هذه المعايير".

وفي تحقيق مستقل برأت المفوضية الأوربية نادي أيندهوفن وأربعة أندية هولندية أخرى من تلقي دعم مالي بطريقة غير عادلة.

المزيد حول هذه القصة