ويمبلدون 2016: فيدرر يهزم مارين سيليتش ويصل لنصف النهائي

Image caption روجر فيدرر استخدم كل خبراته لللفوز على الكرواتي سيليتش بعد خسارته مجموعتين واقترب من الفوز باللقب 18 في بطولات غراند سلام

من بعيد عاد السويسري روجر فيدرر ليفوز بمباراته الهامة في بطولة ويمبلدون للتنس، ويصل إلى نصف النهائي على حساب الكرواتي مارين سيليتش.

ونجح اللاعب المخضرم حامل لقب ويمبلدون سبع مرات، في قلب الطاولة على منافسه وتحويل تأخره بمجموعتين في بداية المباراة إلى انتصار كبير ويفوز بثلاث مجموعات لمجموعيتن.

وأنقذ اللاعب، المصنف الثالث للبطولة، المبارة في اللحظات الأخيرة ثلاث مرات عندما كان منافسه سيليتش، المصنف السابع في البطولة، على بعد نقطة واحدة من الفوز.

وكسر فيدرر في النهاية مقاومة منافسه وفاز بالمباراة واستعاد سحره في المجموعات الثلاث الأخيرة، بعد معاناة في البداية مع إرسالات سيليتش الساحقة وكراته القوية العميقة في نهاية الملعب.

وسيلتقي فيدرر الكندي ميلوش راونيتش في المربع الذهبي، بعد فوزه في دور الثمانية على الأمريكي سام كويري الذي حقق مفاجأة بالفوز على نوفاك ديكوفيتش.

السعي للقب رقم 18

وتزايدت آمال فيدرر في الفوز بلقبه رقم 18 في بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى في العالم، والتي يحمل منها 17 لقبا بالفعل، خاصة بعد خروج البطل ديكوفيتش والمصنف الرابع ستان فافرنكا.

وكان آخر ألقاب فيدرر الكبرى في بطولة ويمبلدون أيضا وفاز به قبل أربع سنوات.

ولعب النجم السويسري جيدا في المجموعة الأولى، وحقق 17 فوزا واقترب مرتين من كسر إرسال سيليتش Break point، لكنه لم يتمكن من الفوز وحسمها الكرواتي في الشوط الفاصل 5- صفر.

وأنقذ فيدرر المجموعة مرتين من نقطة الفوز لمنافسه، لكنه لعب كرة خلفية طويلة نجح سيليتش في ردها بقوة منتزعا إعجاب الجماهير.

بعد وصول سيليتش إلى نقطة المجموعة مرتين، لكنه في النهاية حقق الفوز بها.

وفي الشوط الثالث من المجموعة الثانية نجح الكرواتي في كسر إرسال فيدرر للمرة الأول، وبينما كان السويسري على بعد خطوة من كسر إرسال منافسه الثاني في الشوط التالي، ارتطمت كرت الخلفية بالشباك.

Image caption حقق فيدرر فوزه السادس على سيليتش مقابل خسارة واحدة في نصف نهائي فلاشينغ ميدوز الأمريكية

ولم يتمكن فيدرر من تهديد إرسال سيليتش في هذه المجموعة مرة أخرى، ولكن في الشوط الثامن من المجموعة الثالثة اقترب من كسر إرسال منافسه ثلاث مرات ونجح في المرة الأخيرة من تحقيق المفاجأة والفوز بالمجموعة وإحياء آماله في البقاء بالمباراة.

وواصل سيليتش السعي لحسم المباراة واستعادة السيطرة، واقترب مرتين في المجموعة الرابعة من نقطة كسر الإرسال، لكن فيدرر المخضرم نجح في النجاة وأنقذ الموقف.

ونجح في الفوز بالمجموعة بعد أن وصل بها إلى شوط فاصل حسمه لصالحه 11-9.

وانتعشت آمال كلا اللاعبين في الفوز بالمباراة، لكن فيدرر حسم المجموعة الخامسة لصالحة بعد أن كسر إرسال سيليتش في الشوط الثامن وتقدم 5-3، وعندما أنهي إرساله لصالحه وحسم المجموعة رفع ذراعيه عاليا معلنا فوزه وتقدمه إلى نصف النهائي رقم 11 في تاريخه مع بطولات ويمبلدون، ورد عليه الجمهور بتحية حارة.

وحقق فيدرر فوزه السادس على سيليتش مقابل خسارة واحدة في نصف نهائي فلاشينغ ميدوز الأمريكية، آخر بطولات الغراند سلام.

سأقدم كل ما لدي

Image caption الكندي روانيتش تعهد بتقديم كل ما لديه في لقاء فيدرر بنصف النهائي وتحقيق حلمه بالوصول إلى نهائي ويمبلدون

وسيلتقي فيدرر الكندي راونيتش، المصنف السادس، والذي فاز على الأمريكي سام كويري، الثامن والعشرين في البطولة ورقم 41 على العالم، والذي وصل لأول مرة في تاريخه إلى ربع النهائي في إحدى البطولات الكبرى.

وخسر راونيتش، 25 عاما، أمام فيدرر عام 2014 في نصف نهائي فلاشينغ ميدوز، وقال "من المثير الوصول إلى المرحلة قبل الأخيرة والمربع الذهبي".

وقال :"يجب مواصلة المشوار وتقديم كل ما لدي وأتمني تحقيق نتيجة أفضل من السابق".

وردا على سؤال حول الفارق الذي قدمه له المدرب الجديد جون ماكنرو، أضاف: "أضاف قليلا من تغيير السلوك في الملعب، وطلب مني أن أكون أكثر إيجابية والحصول على أفضل ما يمكنني تقديمه لنفسي، لذلك لا أفقد التركيز لفترة طويلة خلال المباراة".

المزيد حول هذه القصة