حظر مشاركة 10 رياضيين روسيين في أولمبياد البرازيل

مصدر الصورة Getty
Image caption تشغل قضية تورط السلطات الروسية في تناول اللاعبين الأوليمبيين المنشطات الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات منذ سنوات

مُنع سبعة سباحين وثلاثة من ممارسي رياضة التجديف من المشاركة في أولمبياد ريو دي جنيرو بقرارات من الأجهزة الرياضية المعنية باللعبتين على مستوى العالم.

وقرر الاتحادان الدوليان للسباحة والتجديف منع اللاعبين من المشاركة في الدورة المقبلة للألعاب الأوليمبية بعد إحالة اللجنة الأوليمبية الدولية الحالات الثمانية إلى الاتحادين لاتخاذ القرار بشأن حظر مشاركتهم.

وجاء القرار استجابة لتقارير أظهرت تناول رياضيين للمنشطات.

وطالبت جماعات من النشطاء المهتمين بمكافحة المنشطات بحظر مشاركة الرياضيين الروسيين في دورة الألعاب الأوليمبية المقرر إقامتها في العاصمة البرازيلية في أغسطس/ آب المقبل.

وقال التقرير المستقل للتحقيقات الذي أصدرته الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا)، والمعروف باسم "تقرير ماكلارين"، إن أسماء كبيرة في وزارة الرياضة الروسية والخدمة السرية متورطة في التستر على تناول "الأغلبية العظمى" من الرياضيين الروسيين للمنشطات، والذين يتم إعدادهم للمشاركة في الأولمبياد الصيفية والشتوية.

وقررت اللجنة الأوليمبية الدولية في اجتماعها الطارئء الأحد الماضي ترك الأمر، فيما يتعلق بحظر مشاركة اللاعبين الروسيين من المشاركة في ريو دي جنيرو، للجهات الرياضية الدولية المعنية باللعبتين.

وكانت اللجنة قد صرحت في وقت سابق بأنه لا ينبغي أن يشارك أي من الرياضيين الروسيين الذين تلقوا عقوبات لتناول المنشطات في أولمبياد ريو دي جنيرو المقبلة.

وكانت النتيجة أن قرر الاتحاد الدولي للسباحة حظر مشاركة سبعة سباحين من المشاركة في الأولمبياد مع إعادة اختبار الاتحاد للعينات التي حصلت عليها اللجنة من الرياضيين الروسيين الذين شاركوا في البطولات العام الماضي في كازان.

مصدر الصورة Getty
Image caption تستعد البرازيل لاستضافة دورة الألعاب الأوليمبية المقبلة وسط صعوبات سياسية واقتصادية تواجه البلاد

وقررت اللجنة الأوليمبية الروسية حظر مشاركة عدد من يوليا إيفيموفا، وميكايل دوفجاليوك، وناتاليا لوفتكوفا، وأنستازيا كارابيلشيكوفا الحاصلات على الميدالية البرونزية في أولمبياد لندن 2012، في دورة الألعاب الأوليمبية القادمة في العاصمة البرازيلية، وجميعهن سبقت معاقبتهن لتناول مواد محظورة في بطولات سابقة.

وتلقت إيفيموفا عقوبة محلية لتناول المنشطات، وهي العقوبة التي رفعها الاتحاد الدولي للسباحة.

ووردت أسماء لاعبين روسيين آخرين في تقرير ماكلارين المستقل، هي نيكيتا لوبنتسف، وفلاديمير موروزوف، وداريا أوستينوفا.

في غضون ذلك، قرر الاتحاد الدولي للتجديف استبعاد إيفان بلاندين من فريق الرجال للتجديف المكون من ثمانية لاعبين يمثلون روسيا في ريو دي جنيرو، إذ ورد ذكر اسمه في التقرير المستقل للتحقيق في تناول المنشطات بين المشاركين في الأولمبياد.

وأضاف الاتحاد أن أنستازيا كارابيلشيكوفا لن تشارك في أوليمبياد الشهر المقبل، إذ تعرضت لعقوبة بسبب تناول المنشطات من قبل.

وقال الاتحادان الدوليان للسباحة والتجديف إنهما سوف يستمران في تحليل البيانات والأدلة والبحث في سجلات الأفراد الخاصة بتاريخ تناول المنشطات.

وقال بيان للاتحاد الدولي للسباحة إن المزيد من التحقيقات من الممكن أن "تكشف عن المزيد من الممارسات غير الشرعية".

المزيد حول هذه القصة