مورينيو وآخرون يدعمون تعيين الاردايس مدربا لمنتخب انجلترا

مصدر الصورة PA
Image caption يتوقع تأكيد تعيين الاردايس مدربا للمنتخب الانجليزي، في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، عن اعتقاده بأن سام الاردايس هو "الشخص المناسب" لقيادة منتخب انجلترا.

وقال مورينيو عن المدرب الحالي لفريق سندرلاند "إنه أكثر من مستعد. إنه محفز جيد ويمكنه خلق روح جيدة للفريق".

وقال هاري ريدناب، مدرب توتنهام السابق لبي بي سي: "لقد شعرت بالملل وأنا أشاهد بطولة كأس الأمم الأوربية. إنه سيجعل اللاعبين يلعبون بنفس شكل ومستوى الدوري الانجليزي".

ومن المتوقع تأكيد تعيين الاردايس كمدرب للمنتخب الانجليزي، في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وأخبرت لجنة الترشيح الثلاثية التابعة للاتحاد الانجليزي لكرة القدم أعضاء الاتحاد بقرارها، وذلك خلال اجتماع الخميس، وتمت الموافقة على القرار.

وتضم اللجنة الثلاثية كلا من مارتن غلين وديفيد غيل ودان أشوورث.

ولا تزال المفاوضات مستمرة حول راتب المدرب الذي يبلغ من العمر 61 عاما، وكذلك حول تعويض فريق سندرلاند، حيث لا يزال يتبقى عام من عقد الاردايس مع الفريق.

وتحدث ريدناب، الذي نافس على تولي مهمة تدريب المنتخب الانجليزي قبل تعيين روي هوجسون عام 2012، عن أسلوب الاردايس في الملعب وأثنى عليه.

ويعد الاردايس هو ثاني مدرب بعد ريدناب، من حيث عدد المباريات التي شارك فيها كمدرب في الدوري الانجليزي.

وأدار الاردايس 467 مباراة، مقارنة بـ ريدناب الذي أدار 641 مباراة.

لكن ريدناب حذر من أن مهمة تدريب المنتخب الانجليزي تتضمن تحديات مختلفة عن تدريب الأندية.

وقال ريدناب: "لن يكون لديه وقت كاف تقضيه مع اللاعبين، وهذا لا يعطيه وقتا كافيا لجعل اللاعبين يلعبون بالأسلوب الذي يريده، ولذلك فعليه بالطبع أن يفعل هذا بشكل أسرع مما يفعله على مستوى النادي".

في غضون ذلك قال سفين غوران اريكسون، الذي قاد منتخب انجلترا للدور ربع النهائي في ثلاث بطولات رئيسية، ما بين عامي 2001 و2006: "سام لديه خبرة في كرة القدم الانجليزية منذ وقت طويل. لقد كان أداؤه دوما جيدا للغاية".

وكان الاتحاد الانجليزي لكرة القدم قد أجرى مقابلة مع الاردايس، لتولي مهمة تدريب المنتخب الانجليزي، وذلك عقب رحيل اريكسون بعد بطولة كأس العالم عام 2006.

وقال اريكسون: "إذا كان اتحاد الكرة يبحث عن رجل انجليزي، فإن الاردايس واحد من بين عدة أسماء جيدة. أتمنى له حظا سعيدا. أعرف عنه أنه منظم جدا، كما أنه يعرف كل اللاعبين ويرغب كذلك في تولي المهمة".

وقال اريكسون إن النتائج، مثل هزيمة المنتخب الانجليزي أمام ايسلندا في الدور الـ 16 من بطولة كأس الأمم الأوروبية مؤخرا والتي أدت لاستقالة روي هوجسون، "ما كان يجب أن تحدث".

يذكر أن اريكسون سويدي الجنسية، ويبلغ من العمر 68 عاما ويدرب حاليا نادي شنغهاي إس آي بي جي، في الدوري الصيني الممتاز.

وقال اريكسون: "أعلم أن الجماهير واتحاد كرة القدم الانجليزي يحلمون بالوصول إلى الأدوار نصف النهائية والنهائية، بل والفوز ببطولات كبيرة"، مضيفا أن فوز انجلترا ببطولة كأس العالم عام 1966 "قد مضى عليه وقت طويل".

المزيد حول هذه القصة