إعادة تحليل المنشطات تكشف 45 رياضيا من المشاركين في أوليمبياد بكين ولندن

مصدر الصورة AP

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أن 45 رياضيا جاءت نتائج إعادة فحص عيناتهم أثناء المشاركة في دورتي ألعاب بكين 2008 ولندن 2012 إيجابية.

وبدأت اللجنة قبل أشهر إعادة تحليل عينات الرياضيين المخزنة لديها من الدورات الأولمبية السابقة.

وأدت إعادة تحليل العينات إلى كشف تعاطي 98 رياضيا حتى الأن لمنشطات وعقاقير ممنوعة في الدورات السابقة.

وبين الحالات الأخيرة 15 حالة من أولمبياد لندن و30 عينة للمشاركين في أولمبياد بكين منهم 23 رياضيا فازوا بأوسمة.

وقالت اللجنة في بيان لها "مرة أخرى تثبت عملية إعادة الفحص الجديدة التزام اللجنة الأولمبية الدولية بمكافحة المنشطات."

وتحتفظ اللجنة الأولمبية الدولية بالعينات لمدة عشر سنوات من أجل إعادة فحصها باستخدام وسائل تكنولوجية أحدث.

وجاءت هذه النتائج ضمن عملية إعادة فحص عينات من دورتي ألعاب بكين ولندن بهدف منع الرياضيين المتورطين في تعاطي المنشطات من خوض منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو الشهر المقبل.

ويجري حاليا إخطار الرياضيين بنتائج إعادة فحص العينات لتبدأ بعدها إجراءات معاقبتهم.

وزادت نتائج الاختبارات الايجابية من التكهنات بشأن حجم مخالفات قواعد المنشطات في الدورات الأولمبية قبل انطلاق دورة ريو.

وفحصت اللجنة خلال هذه المرحلة 386 عينة أخذت في بكين لمشاركين في 4 رياضات وينتمون لثماني دول.

وتم إعادة فحص 138 عينة من أولمبياد لندن لمشاركين في رياضتين من 9 دول.