قائد المنتخب الالماني شفاينشتايغر يعتزل اللعب الدولي

مصدر الصورة AFP

أعلن لاعب نادي مانشستر يونايتيد وقائد المنتخب الالماني لكرة القدم باستيان شفاينشتايغر اعتزاله اللعب الدولي وبأثر فوري.

وكان لاعب وسط مانشستر البالغ من العمر 31 عاما عضوا في الفريق الالماني الذي فاز ببطولة كأس العالم الاخيرة التي اقيمت في البرازيل في عام 2014.

مثل شفاينشتايغر بلاده على المسرح الدولي 120 مرة، ويحل بالمركز الرابع من حيث عدد المباريات الدولية التي شارك فيها ممثلا لالمانيا بعد لوثار ماتايوس (150 مباراة) وميروسلاف كلوزه (137) ولوكاس بودولسكي (129 مباراة).

مثل شفاينشتايغر المانيا للمرة الاولى في عام 2004، ويحمل الرقم القياسي الالماني بالنسبة لتمثيل بلاده في البطولات الاوروبية إذ شارك في 15 مباراة.

من جانب آخر، ثمة تقارير تتحدث عن قرب تخلص مدير المان الفني جوزيه مورينيو من شفاينشتايغر و8 لاعبين آخرين.

وتقول هذه التقارير إن قائمة اللاعبين الذين يسعى مورينيو الى التخلص منهم - بعد ان عزز الفريق بثلاثة لاعبين مؤخرا - تضم كلا من عدنان يانوزاي وويل كين وجيمس ويلسون وانرياس بيريرا وكاميرون بورثويك جاكسون وتيم فوسو مينسا وتايلر بلاكيت وبادي مكناير.

كان المان قد اشترى شفاينشتايغر لقاء 14,4 مليون جنيه استرليني من بايرن ميونيخ قبل 12 شهرا، ولكن انتقال اللاعب الى مانشستر لم يكتب له النجاح إذ لم يمثل شفاينشتايغر المان الا 31 مرة، ولم يلعب الا في 7 من مباريات المان الـ 34 الاخيرة. ولم يشارك شفاينشتايغر في المباراة النهائية لكأس الاتحاد الانجليزي التي فاز بها المان على كريستال بالاس.

وكان شفاينشتايغر اصيب في ركبته في آذار / مارس الماضي في مباراة كان يخوضها في صفوف المنتخب الالماني، ولم يعد الى الملاعب الا في بطولة يورو 2016 الاخيرة والتي سجل فيها هدفا لصالح المنتخب الالماني في مرمى اوكرانيا.