واين روني: مانشستر يونايتد القديم سيعود بقيادة مورينيو

مصدر الصورة AP
Image caption مورينيو (يسارا) قال إنه سيدفع بروني إلى خط الهجوم رغم تغيير مركزه إلى خط الوسط تحت قيادة فان غال

توقع واين روني، قائد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، سطوع نجم فريقه مجددا بقيادة المدير الفني، جوزيه مورينيو.

وحلّ مورينيو محل لويس فان غال كمدير فني في استاد "أولد ترافورد" عقب الموسم الماضي.

وبدأ مورينيو جهوده لتشكيل الفريق، وهو ما شمل ضم اللاعبين إريك بايلي وزلاتان إبراهيموفيتش وهنريخ مخيتاريان.

وقال روني "نحن في وضع جيد الآن، ونعتقد أن بإمكاننا المنافسة على الدوري الممتاز."

وأضاف "أعتقد أن اللاعبين يشعرون أكثر بأن هذا هو مانشستر يونايتد القديم."

وفي مقابلة مع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال روني (30 عاما) تأتي لاستكمال فريق يضم بالفعل مواهب شابة مثل أنتوني مارشال وماركوس راشفورد اللذين "كان لهما تأثير ملموس" في الموسم الماضي.

ويبدأ يونايتد، الفائز بكأس الاتحاد الإنجليزي في آخر مباراة لفان غال في مايو/ أيار، الموسم المحلي الجديد يوم 7 أغسطس/ آب بمباراة أمام بطل الدوري ليستر سيتي في المنافسة على درع الاتحاد الإنجليزي.

وأقر روني بأن يونايتد "يرغب في أن يحدث فارقا" في تلك المباراة.

وأضاف "أعلم أنها مباراة واحدة، لكننا نريد أن نظهر أن بإمكاننا الفوز بكأس في وقت مبكر."

وقال روني إن مساعي يونايتد لضم لاعب خط الوسط في يوفينتوس بول بوغبا "ستكون إعلانا مهما يكشف عنه النادي" في حالة نجاحه، مشيدا بـ"أخلاقيات العمل الكبير" للمهاجم إبراهيموفيتش.

وعلّق روني كذلك على أداء إنجلترا المتدني في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

مصدر الصورة Getty
Image caption مورينيو حل مؤخرا محل لويس فان غال كمدير فني في أولد ترافورد

وكانت إنجلترا قد خرجت من دور الـ16 في البطولة أمام أيسلندا.

وانتقد روني قرار المدير الفني السابق للمنتخب الإنجليزي، روي هوجسون، بإجراء مجموعة من التغييرات في تشكيلتهم النهائية أمام سلوفاكيا.

وأضاف "لا، لم أكن لأريح ستة لاعبين... إنه أكثر من نصف الفريق."

وتابع أنها "كانت مقامرة ولم تأتِ بنتائج جيدة."

وكان وين روني، قائد منتخب إنجلترا، واحدا ممن استبعدوا من التشكيلة الرئيسية للفريق بعد الفوز في اللحظات الأخيرة على ويلز، وكان عاجزا عن إحداث أي تأثير عندما دفع به لخوض المباراة في النهاية.

وقال روني "من الصعب تغيير مجرى المباراة، من المستحيل حقا."

وأضاف "كنت أجري في الملعب في محاولة فقط لاستعادة الحماس لدى الفريق."

وقال روني "إجراء تلك التغييرات أمام سلوفاكيا كان قرار روي، وفي كل الحالات، كان ينبغي على الفريق الذي اختاره أن يكون قادرا على الفوز."

المزيد حول هذه القصة