أولمبياد ريو 2016: اللاجيء السوري أنيس يلقى حفاوة بالغة في تصفيات سباق 100 متر سباحة حرة

مصدر الصورة .

نال اللاجيء السوري رامي أنيس حفاوة بالغة بعد حلوله في المرتبة السادسة في تصفيات سباق 100 متر سباحة حرة للرجال.

وقال أنيس إنه " يشعر بفخر كبير بعد الترحيب الحار الذي لاقاه في أولمبياد ريو 2016"، مضيفاً " حلمي أضحى حقيقة".

وجاء أنيس في المرتبة 56 من أصل 59 سباح، وحقق هذه المرتبة خلال 54.22 ثانية".

وهرب أنيس البالغ من العمر 25 عاماً من الحرب الدائرة في سوريا، واستقل قارباً مطاطياً للوصول إلى تركيا ومنها انتقل إلى بلجيكا.

ويعتبر أنيس واحداً من فريق الرياضيين اللاجئين الذي يبلغ عددهم 10 من بينهم السباحة السورية يسرا مارديني.

وقال أنيس إن " عمه الذي رافقه في رحلة الهروب لأوروبا هو الذي شجعه على المشاركة في سباق المئة متر سباحة حرة للرجال".

وأضاف " أريد أسلط الضوء على أوضاع اللاجئين السوريين وأظهرهم اللاجئين بأبهى صورة وكل من عانى من الظلم في العالمـ لأقول لهم لا تفقدوا الأمل" .

المزيد حول هذه القصة