فيلبس يحطم رقمه القياسي بعد عامين من العودة من الاعتزال

مصدر الصورة AFP

عزز السباح الامريكي مايكل فيلبس من رصيد ميدالياته الأولمبية إلى 21 ميدالية ذهبية في تاريخ مشاركاته كأكثر رياضي في حصيلة الميداليات الذهبية في تاريخ البطولة.

وفي رابع أيام أولمبياد ريو حصد الأمريكي مايكل فيلبس الميداليتين الذهبيتين رقم 20 و 21 في مسيرته بفوزه بسباقي 200 متر فراشة ثم سباق 4 في 200 متر حرة.

وبذلك عزز فيلبس رصيد ميدالياته ككل إلى 25 ميدالية بواقع 4 ذهبيات وفضيتين في لندن 2012 و 8 ذهبيات في بكين 2008 و6 ذهبيات وبرونزيتين في أثينا 2004.

ونجح فيلبس في تعويض خسارته لنهائي هذا السباق في أولمبياد لندن 2012 أمام الجنوب افريقي تشاد لوكلوه.

وينتظر ان يتنافس فيلبس ولوكلوه مرة اخرى في سباق 100 متر فراشة في الأيام المقبلة.

وكان الهدف الأساسي لفيلبس من المشاركة في أولمبياد لندن السابق هو الفوز بسباق 200 متر فراشة وهو ماحققه.

وأعلن فيلبس سابقا أنه سيعتزل ممارسة رياضة السباحة رسميا بنهاية أولمبياد لندن عام 2012 لكنه تراجع عن قراره بعد عامين رغبة في تعويض فشله في الفوز بذهبية سباقه المفضل 200 متر فراشة.

من جانبه قال أدريان مورهاوس "لقد كان سباق 200 متر فراشة رائعا وكان مايكل فيلبس ساحرا، لقد اعتقدت أن السباحين الأخرين سيلحقون به في أخر السباق لكنه ختمه بشكل رائع".

وأضاف مورهاوس الفائز بذهبية 100 متر صدر في أولمبياد سول عام 1988 "أعتقد أن فيلبس يستحق لقب أعظم سباح في التاريخ لأنه رائع ولايمكن هزيمته".